المبعوث الأمريكي إلى اليمن يبدأ مناقشة جهود إنهاء الحرب

ديبريفر
2021-02-05 | منذ 3 شهر

المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثى ليندركينغ
واشنطن (ديبريفر) - بدأ المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثى ليندركينغ، اتصالاته لمناقشة جهود إنهاء الحرب في اليمن.
وقال المكتب الصحفي لمكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية إن ليندركينغ بدأ تواصله مع الكونغرس لمناقشة التزام الولايات المتحدة بدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث لإيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة اليمنية.
وأضاف أن المبعوث الأمريكي يتطلع إلى التواصل مع الأعضاء والموظفين في الكونغرس خلال الأسابيع القادمة بشأن هذه المسألة المهمة للغاية.
وفي السياق، قالت السفارة الأمريكية لدى اليمن إن ليندركينغ ستكون لديه ثلاث مهمات أساسية.
وأضافت نقلا عن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن تسمية تيموثي ليندركينغ من قبل الرئيس بايدن مبعوثاً خاصاً للولايات المتحدة إلى اليمن جاء لخبرته في المنطقة حيث عمل سابقا نائبا للسفير الأمريكي في الرياض، وفي سفارتها في الكويت.
وأشارت إلى أن خبرته ستكون مهمة في تسهيل المساعدات الإنسانية، والاستيراد التجاري للسلع الأساسية، بالإضافة إلى تنشيط الدبلوماسية الأمريكية مع الأمم المتحدة وغيرها لإنهاء الحرب في اليمن.
ومنذ قرابة ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، وينفذ تحالف عربي تقوده السعودية عمليات عسكرية دعماً لقوات الحكومة اليمنية منذ مارس 2015.
وأدى الصراع إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، وفقاً للأمم المتحدة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet