المبعوث الأمريكي لليمن يبحث مع قادة دول الخليج جهود إنهاء الحرب

ديبريفر
2021-02-06 | منذ 3 شهر

مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندر كينغ
واشنطن (ديبريفر) - بحث مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندر كينغ، الجمعة، مع قادة دول الخليج ووزارتي الخارجية البريطانية واليمنية، حول جهود إنهاء الحرب الدائرة في البلاد للعام السادس على التوالي.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في تغريدة على "تويتر"، إن المبعوث كينغ "كان جادا في العمل في أول يوم له".
وأضافت: "تحدث كينغ مع قادة دول الخليج ووزير الخارجية اليمني، وسفراء اليمن والسعودية والإمارات وعمان والكويت والبحرين، ووزارة الخارجية البريطانية".
‏ وذكرت الخارجية الأمريكية أن "اتصالات المبعوث كانت لمناقشة الجهود المشتركة لإنهاء الصراع" في اليمن.
وأكدت أن "النهج المنسق والالتزام باحتياجات الشعب اليمني سيحقق النجاح".
وكان المكتب الصحفي لمكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية قال في وقت سابق إن كينغ بدأ تواصله مع الكونغرس لمناقشة التزام الولايات المتحدة بدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث لإيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة اليمنية.
وأضاف أن المبعوث الأمريكي يتطلع إلى التواصل مع الأعضاء والموظفين في الكونغرس خلال الأسابيع القادمة بشأن هذه المسألة المهمة للغاية.
والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعيين الدبلوماسي تيموثي ليندر كينغ، مبعوثا إلى اليمن، في خطوة تعد الأولى من نوعها، مشددا على ضرورة وضع حد للحرب هناك.
وقال بايدن إنه قرر وقف دعم الولايات المتحدة للعمليات العسكرية في اليمن، بما في ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة.
ومنذ قرابة ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، وينفذ تحالف عربي تقوده السعودية عمليات عسكرية دعماً لقوات الحكومة اليمنية منذ مارس 2015.
وأدى الصراع إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، وفقاً للأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet