الإدارة الأمريكية تبلغ السعودية أن إنهاء الحرب في اليمن من أولوياتها

ديبريفر
2021-02-07 | منذ 3 شهر

وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن

واشنطن (ديبريفر) - أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، نظيره السعودي، فيصل بن فرحان، يوم السبت، أن إنهاء الحرب في اليمن يمثل أولوية في السياسة الخارجية لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.
وأفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس في بيان أن بلينكن أجرى اتصالا هاتفيا مع ابن فرحان، وبحثا "الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب والتعاون للردع والدفاع ضد الهجمات" على المملكة العربية السعودية.
وقال إن "الوزير حدّد عدة أولويات رئيسية للإدارة الجديدة، بما في ذلك رفع أهمية قضايا حقوق الإنسان وإنهاء الحرب في اليمن".
وكان بايدن أعلن الخميس إنه سينهي الدعم العسكري الأمريكي للحملة التي تقودها السعودية ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن. كما عيّن مبعوثا خاصا لدعم الجهود المبذولة لإنهاء الصراع، في إطار سياسته لتشديد النهج تجاه المملكة، التي تواجه اتهامات واسعة بخرق حقوق الإنسان داخل البلاد والتسبب في أزمة إنسانية حادة في اليمن.
وأكدت واشنطن أن القرار اتخذ بعد التواصل مع مسؤولين من السعودية والإمارات، منعا لـ"سياسة المفاجأة".
والجمعة ذكرت الرياض أن ابن فرحان تلقى اتصالا من بلينكن، حيث أعرب وزير الخارجية السعودي عن "تطلع المملكة للعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التحديات المشتركة وصون الأمن والاستقرار في المنطقة".
 ومنذ قرابة ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، وينفذ تحالف عربي تقوده السعودية عمليات عسكرية دعماً لقوات الحكومة اليمنية منذ مارس 2015.
وتصف الأمم المتحدة الوضع في اليمن بأنه أكبر أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج 80 في المئة من سكانه إلى مساعدات منقذة للحياة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet