الحوثيون يؤكدون وفاة 80 ألف مريض جراء إغلاق مطار صنعاء الدولي

ديبريفر
2021-02-08 | منذ 3 أسبوع

مطار صنعاء الدولي

صنعاء (ديبريفر) - أكدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) الأحد، إن إغلاق مطار صنعاء الدولي، تسبب بوفاة أكثر من 80 ألف مريض كانوا بحاجة ماسة لتلقي العلاج في الخارج.
وقال مدير مطار صنعاء، خالد الشايف، في مؤتمر صحفي، إن "أكثر من 450 ألف مريض بحاجة للسفر للخارج لتلقي العلاج بسبب استمرار العدوان وتردي الظروف الصحية بسبب الحصار".
وكان التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، أعلن في 9 أغسطس 2016، حظر الطيران وإغلاق مطار صنعاء الدولي.
واعتبرت جماعة الحوثي، وعديد منظمات حقوقية إنسانية دولية ومحلية، إغلاق مطار صنعاء الدولي، انتهاكاً سافراً لكل القوانين والاتفاقيات والمواثيق الدولية.
وذكر مدير مطار صنعاء الدولي، إن أكثر من 12 ألف مريض بالفشل الكلوي بحاجة لإجراء عمليات زراعة الكلى بصورة عاجلة.
وأشار إلى أن "أكثر من مليون مريض مهددين بالموت نتيجة انعدام أدوية الأمراض المستعصية، وأن أكثر من ثلاثة آلاف مريض مسجلين بوزارة الصحة، يعانون من تشوهات قلبية بحاجة ملحة إلى السفر للخارج لتلقي العلاج".
مؤكداً وفاة مسافر من بين كل عشرة مسافرين بين صنعاء وعدن، وصنعاء وسيئون وذلك لطول المسافة ووعورة الطريق وكثرة النقاط العسكرية المنتشرة على الطريق".
مبيناً أن "أكثر من مليون يمني لا يستطيعون الدخول للوطن وآلاف الطلاب محرومين في الداخل من منحهم الدراسية بسبب إغلاق مطار صنعاء والحصار على اليمن".
واتهم الشايف التحالف بالاستمرار في قصف مطار صنعاء، حتى في وجود بعض الرحلات الأممية، مؤكداً أن "تلك الجرائم لن تمر بدون ملاحقة قضائية".
وأفاد بأن العائق الوحيد لإعادة فتح المطار، ورفع الحظر، هو تعنت دول التحالف، وتواطؤ منظمات الأمم المتحدة، رغم ما سببه ذلك الإغلاق من كوارث وأضرار إنسانية وصحية.
وأشار إلى أن" الخسائر المباشرة لاستهداف مطار صنعاء الدولي من قبل التحالف بلغت أكثر من 150 مليون دولار".
ولاتزال الحرب مستمرة في اليمن منذ ست سنوات، بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً المدعومة من تحالف تقوده السعودية، وجماعة الحوثي الموالية من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات شمال وغربي البلاد منذ نهاية 2014.
وتقول تقارير أممية أن الوضع في اليمن يمثل أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج أكثر من 80٪ من السكان، أو 24.1 مليون شخص، إلى مساعدات إنسانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet