سفراء الاتحاد الأوروبي يشددون على أهمية تحسين الظروف المعيشية لليمنيين

ديبريفر
2021-02-08 | منذ 3 شهر

التحديات التي تواجه اليمن، كانت محور نقاشات السفراء الأوروبيين في عدن

عدن (ديبريفر) - شدد سفراء الاتحاد الأوروبي، على الحاجة الملحة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن، وتحسين الظروف المعيشية لليمنيين في كافة أنحاء البلاد.
وقال بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، مساء الأحد، في ختام زيارة السفراء إلى عدن، إن الوفد أكد دعمه لجهود مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، والحاجة الملحة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة لليمن بأكمله.
وأضاف البيان "كما شدد السفراء على أهمية تحسين الظروف المعيشية بشكل ملموس لليمنيين في مختلف أنحاء البلاد، وتشجيع الحكومة على الدفع بجهودها في محاربة الفساد
وأشار إلى أن الوفد بحث التحديات المختلفة التي تواجهها البلاد، وكيفية مساهمة الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي في الاستجابة لها.
وأوضح البيان أن الزيارة "تؤكد على دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لحكومة وشعب اليمن في ظل مجاعة وشيكة".
وحسب البيان جدد السفراء التأكيد على الهدف الأوروبي المتمثل في معالجة الاحتياجات الإنسانية وتحسين التنمية الاقتصادية الشاملة على المدى الطويل في البلاد. ودعوا جميع الأطراف إلى منح الوصول الإنساني الكامل دون عوائق.
واختتم الوفد الذي رأسه سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانس جروندبرج، زيارة ناجحة دامت يومين إلى عدن عقد خلالها اجتماعات مع رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً معين عبد الملك، ووزراء وممثلين عن المجتمع المدني اليمني ومنظمات دولية غير حكومية ومكتب وكالات الأمم المتحدة في عدن.
وركزت النقاشات على التحديات المختلفة التي تواجه اليمن، وكيف يمكن للاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي أن يساهموا في الاستجابة لتلك التحديات، وفقاً للبيان.
وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها وفد رسمي بهذا المستوى مدينة عدن منذ تشكيل الحكومة الجديدة وعودتها في الثلاثين من ديسمبر الفائت.
ويضم الوفد سفراء دول كلا من فرنسا وهولندا وبلجيكا والنرويج وألمانيا والسويد وإيرلندا وفنلندا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet