الإرياني: تصعيد الحوثيين في مأرب يعكس موقفهم الحقيقي من السلام

ديبريفر
2021-02-09 | منذ 3 أسبوع

معمر الإرياني

عدن (ديبريفر) - اعتبر وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) عملياتها العسكرية في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد، تقويض لجهود التهدئة ويعكس موقفها الحقيقي من السلام وتنفيذ أجندة إيران.
وقال الإرياني على حسابه في "تويتر"، مساء الإثنين، إن استهداف الحوثيين، أحد الشوارع المكتظة بالسكان والنازحين في مدينة مأرب بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة بالتزامن مع هجمات في جبهتي صرواح والمخدرة، وهجماتها بالطائرات المسيرة على السعودية، تصعيد خطير.
وأشار إلى أن هذا التصعيد جاء بعد ساعات من إعلان الإدارة الأمريكية نيتها إلغاء تصنيف الحوثي جماعة إرهابية.
وأضاف الإرياني "التصعيد يعكس موقف الحوثيين من السلام ويهدد بتقويض جهود التهدئة وعودة الأوضاع إلى نقطة الصفر".
ورأى أن هذا التصعيد يؤكد استمرار الجماعة في التحرك كأداة لتنفيذ الأجندة الايرانية وإفشال الجهود الدولية للتهدئة دون أي اكتراث بالمعاناة الإنسانية المتفاقمة ومصالح اليمنيين، حد قوله.
ويوم الأحد قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية إن "الهجوم الإرهابي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة الذي شنته جماعة الحوثيين على الأحياء السكنية في مأرب يؤكد بأن هذه الجماعة لا تؤمن بالسلام ولا تحيا الا على أصوات المدافع.
وأضافت الخارجية في بيان أن هذه الجماعة "ماضية في استخدام سلوك العنف والقوة، واستهدف المدنيين الأبرياء، ومئات الآلاف من النازحين الذين فروا من بطشها إلى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من حجم الكارثة الإنسانية".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet