اليمن.. مقتل عشرات الحوثيين بينهم قيادات في معارك مأرب

ديبريفر
2021-02-13 | منذ 3 شهر

معارك عنيفة تدور في مأرب تزامنت مع الدعوات الدولية لوقف الحرب

مأرب (ديبريفر) - أعلنت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مقتل وإصابة العشرات من قوات جماعة أنصار الله (الحوثيين) بينهم قيادات في المعارك الدائرة بمحافظة مأرب شمال شرق البلاد.
وأفاد موقع وزارة الدفاع "سبتمبر نت" في ساعة مبكرة اليوم السبت، إن القوات الحكومية شنت الجمعة، هجوماً معاكساً واسعاً، ردا على هجوم جماعة الحوثيين في جبهات هيلان، والمخدرة، وصرواح غربي مأرب.
 وأضاف أن القوات الحكومية حققت تقدماً ميدانياً في الهجوم وسط تراجع لمقاتلي الحوثيين.
وذكر أن المواجهات أسفرت عن مقتل عدد كبير (لم يحدده) من مقاتلي الحوثيين بينهم القيادي الميداني البارز النهمي الأمير الشريف، وأبو صلاح الحمزي.
ومساء الجمعة، قالت القوات الحكومية في بيان، إنها وبمساندة المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، صدّت عدّة هجمات انتحارية متتالية لجماعة الحوثيين تجاه مواقع عسكرية في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب خلال الساعات الماضية في محاولة للسيطرة عليها.
وأضافت أن المعارك أسفرت عن مقتل أكثر من 60 من المقاتلين الحوثيين وجرح آخرين، إضافة إلى خسائر أخرى في المعدات، دون ذكر الخسائر في صفوف القوات الحكومية.
وأشار البيان إلى أن طيران التحالف استهدف تعزيزات عسكرية من ضمنها عربة ودبابة و3 دوريات كانت في طريقها إلى الحوثيين في الجبهة ذاتها.
وذكر البيان أن الغارات "تمكنت من تدمير تلك التعزيزات وقتل جميع من كانوا على متنها".
وفي وقت سابق الجمعة أعلنت القوات الحكومية، مقتل  16 من مقاتلي الحوثيين خلال هجوم فاشل على أحد مواقع الجيش في منطقة نبعة، بالإضافة إلى إحراق طقمين ودبابة تابعة للحوثيين في منطقة الزبرة بالجدعان.
ولم تعلق جماعة الحوثيين على بيانات القوات الحكومية، لكن قناة "المسيرة"  الناطقة باسم الجماعة قالت في خبر مقتضب، إن طيران التحالف شن 18 غارة جوية، يوم الجمعة على مديريتي صرواح ومدغل بمحافظة مأرب حيث تدور المواجهات.
وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) أعلنت صباح الجمعة، إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة صينية الصنع تابعة للتحالف في مديرية مدغل شمال غرب مأرب .
ولليوم السابع على التوالي، تشهد محافظة مأرب معارك شرسة، إثر هجوم عسكري واسع نفذه الحوثيون من عدة محاور، بهدف السيطرة على المدينة الغنية بالثروات، والتي تمثل أقوى المراكز والقواعد العسكرية لقوات الحكومة المعترف بها دولياً في شمال البلاد.
وتحولت جبهات مأرب خلال الآونة الأخيرة إلى حرب استنزاف كبيرة، تلتهم مئات المقاتلين من الطرفين وبصورة شبه يومية، على الرغم من التكتم الشديد حول إحصائيات القتلى والجرحى، إلا أن وسائل الإعلام تنشر وبشكل يومي أخبار عن تشييع عشرات القتلى.
يأتي ذلك وسط تصاعد الدعوات الدولية والأممية للأطراف المتصارعة بضرورة وقف العمليات القتالية والعودة إلى طاولة المفاوضات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet