طهران تدعو واشنطن لإثبات جديتها بشأن إنهاء حرب اليمن

ديبريفر
2021-02-14 | منذ 3 شهر

علي اصغر خاجي

طهران (ديبريفر) - دعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، الولايات المتحدة الأمريكية، إلى إثبات جديتها بشأن إنهاء الحرب في اليمن، وإيقاف دعم العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية هناك.
وقال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية علي أصغر خاجي، "على الأمريكيين أن يثبتوا ذلك عمليا، ويثبتوا كم هم صادقون"، بحسب وكالة"سبوتنيك" الروسية.
واتهم خاجي، النظام السعودي بارتكاب أكبر مجزرة في القرن ضد اليمنيين، بدعم لوجيستي من واشنطن، مضيفاً "إذا تراجعوا عن هذه القرارات وساعدوا على إرساء السلام، نرى ذلك خطوة كبيرة لإصلاح الأخطاء الفادحة التي ارتكبوها ضد الشعب اليمني".
وكانت طهران رحبت بإعلان واشنطن وقف دعمها للحرب في اليمن، معتبرة "وقف الدعم (الأمريكي) وعدم بيع الأسلحة للتحالف، إن لم يكن مناورة سياسية، يمكن أن يكون خطوة نحو تصحيح أخطاء الماضي".
وفي 4 فبراير الجاري أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن وقف دعم واشنطن للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن بما في ذلك مبيعات الأسلحة، لكنه تعهد بمواصلة مساعدة المملكة في الدفاع عن أراضيها.
وأكد بايدن أن إدارته "تعزز جهودها الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن" التي "تسببت بكارثة إنسانية واستراتيجية"، مشدداً على أن "هذه الحرب يجب أن تنتهي".
وتقود السعودية، منذ مارس 2015، تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في حربها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، منذ أواخر 2014.
وبالمقابل تنفذ جماعة أنصار الله، المدعومة من إيران، هجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وأراضي المملكة، تقول إنها رد على غارات التحالف المستمرة.
وخلفت الحرب المستمرة في اليمن للعام السادس آلاف القتلى والجرحى، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet