الأمم المتحدة تعلن عن مؤتمر للمانحين الدوليين لصالح اليمن مطلع مارس المقبل

ديبريفر
2021-02-15 | منذ 1 أسبوع

فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يعلن عن عقد مؤتمر للمانحين الدوليين مطلع الشهر المقبل بهدف جمع تبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن

نيويورك (ديبريفر) - أعلنت الأمم المتحدة، الإثنين، عقد مؤتمر للمانحين الدوليين مطلع الشهر المقبل بهدف جمع تبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن.
وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في مؤتمر عقده عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن "المؤتمر الذي تشارك في استضافته حكومتا السويد وسويسرا، سيعقد افتراضيا مطلع مارس المقبل لإعلان التبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن".
مشيراً إلى أنه "سوف يتم الإعلان عن التعهدات المالية لتلبية الاحتياجات الماسة في البلاد خلال هذا المؤتمر".
وكانت وكالة "رويترز" نقلت يوم أمس الأحد، عن أربعة مصادر إغاثة، إن السويد وسويسرا ستستضيفان مؤتمراً عبر الإنترنت لجمع التبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن من المتوقع عقده أوائل مارس المقبل.
ولم تحقق جهود ساندتها الأمم المتحدة للمانحين الدوليين في يونيو حزيران الماضي هدفها لجمع 2.4 مليار دولار إذ لم تجمع سوى 1.3 مليار دولار من أجل أكبر عملية إنسانية في العالم حسب وصف المنظمة الدولية.
وأفادت "رويترز" إن الحرب المستمرة من نحو ستة أعوام بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران والانهيار الاقتصادي الناجم عن ذلك، تركت 80 في المئة من السكان في احتياج للمساعدات ودفعت ملايين اليمنيين إلى حافة المجاعة.
وتابعت "وبدأت أوضاع شبيهة بالمجاعة للظهور مجددا العام الماضي للمرة الأولى منذ عامين حيث أدى تفشي جائحة فيروس كورونا وتراجع التحويلات ونقص التمويل إلى تفاقم الوضع.
والموعد المقترح الموعد المقترح لمؤتمر المانحين الجديد هو الأول من مارس المقبل، لكن لم يتم الانتهاء بعد من تحديد المبلغ المستهدف والخطط المتعلقة بالمؤتمر، وفقاً للمصادر الأربعة.
وشاركت المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة المعترف بها دولياً، في استضافة مؤتمر لجمع التبرعات العام الماضي.
وتؤكد الأمم المتحدة إن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لم تتلق في عام 2020 سوى 1.9 مليار دولار من‭‭‭ ‬‬‬المبلغ المستهدف وهو 3.4 مليار دولار.‭
وتقول الأمم المتحدة، إن ما يقرب من 2.3 مليون طفل دون سن الخامسة قد يعانون من سوء تغذية حاد في 2021 وإن من المتوقع أن يعاني 400 ألف منهم من سوء التغذية الحاد الوخيم مما يعرض حياتهم للخطر ما لم يتلقوا علاجا عاجلا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet