الإندبندنت أونلاين: تصاعد الحديث عن السلام ووتيرة الحرب في اليمن

ديبريفر
2021-02-16 | منذ 5 شهر

دمرت الحرب الدائرة منذ سنوات البنية التحتية في اليمن الذي يعد من أفقر دول العالم

لندن (ديبريفر) - تناولت الإندبندنت أونلاين البريطانية اليوم الثلاثاء، التصعيد الأخير في المعارك في اليمن الذي يعد من أفقر دول العالم.
وقالت الإندبندنت في تقرير للكاتب بورزو داراغاهي، بعنوان "مع تصاعد الحديث عن سلام في اليمن، زادت وتيرة الحرب"، إنه " في الوقت الذي يكافح فيه الدبلوماسيون لإيجاد صيغة لإنهاء الصراع المسلح المستمر منذ ست سنوات في اليمن، فإن المعارك على الأرض تزداد حدة".
وأوضح الكاتب أن الحوثيين شنوا هجمات على الأراضي السعودية في الأيام الأخيرة، مما أظهر زيادة في الجرأة، فيما واصلت القوات بقيادة السعودية الضربات الجوية للإبقاء على الحصار.
ووفقاً للتقرير يقول محللون إن تفاقم الصراع في الأسابيع الأخيرة، يشير على الأرجح إلى أن الأطراف المتصارعة تسعى لتحسين أوضاعها الميدانية قبل أي محادثات.
وقال الباحث في مجموعة الأزمات الدولية بيتر سالزبري إنه "عندما تتحرك نحو وقف إطلاق النار أو تتجه نحو نوع من عقد الصفقات، تحاول الأطراف زيادة التكلفة على الجميع وتحسين موقفها".
وأشار التقرير إلى أن الحوثيين عززوا حصارهم حول مأرب، آخر معاقل الحكومة اليمنية المعترف بها في شمال البلاد، معتبراً سقوط مأرب، بمثابة ضربة كبيرة للحكومة وداعميها.
وأضاف سالزبري "إذا استولى الحوثيون على مأرب، فإنهم يغيرون ديناميكية الصراع بأكمله .. لذا فهذه جائزة لا تصدق بالنسبة لهم وربما تكون أكثر قيمة من أي تسوية سياسية يمكنهم الحصول عليها اليوم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet