الحوثيون يشككون بمصداقية وجدية الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الملف اليمني

ديبريفر
2021-02-18 | منذ 2 شهر

جو بايدن

صنعاء (ديبريفر) - شككت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الأربعاء، في مصداقية وجدية إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن وضع الملف اليمني على قائمة أولوياتها.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، عن القيادي البارز في جماعة الحوثي، وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، إن "دعوة بايدن لوقف الحرب في اليمن، غير صادقة وليست حقيقية".
زاعماً أن تصريحات الإدارة الأمريكية الجديدة عن ضرورة وقف الحرب في اليمن، تهدف إلى "تصوير أمريكا على أنها حمامة سلام".
وفيما جدد التأكيد على موقف جماعته المرحب بالسلام، دعا المسؤول الحوثي الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات عملية وقرارات واقعية لتحقيق السلام في اليمن، بـ"وقف العدوان ورفع الحصار".
وقال الحوثي، إن "اليمنيين باتوا أكثر إدراكاً لمحاولات أمريكا التي تقود دول التحالف على اليمن، وتتحكم بقراراتها، وإنها لا يمكن أن تتحرك أو تعمل إلا بتوجيهات وضوء أخضر أمريكي" حسب تعبيره.
وكانت إدارة الرئيس بايدن، أكدت في مناسبات عديدة، تأكيدها على وضع الملف اليمني على قائمة أولوياتها، لوضع للأزمة الإنسانية الأسوأ على مستوى العالم، ومن أجل تحقيق السلام ووقف الحرب المستمرة منذ 6 سنوات.
وكانت إدارة الرئيس بايدن أعلنت وقف دعمها للعمليات القتالية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، ووقف مبيعات الأسلحة لدول التحالف، كما أنها ألغت قرار تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، وعينت مبعوثاً جديداً خاصاً لها لدى اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet