الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باستخدام النازحين في مأرب دروعاً بشرية

ديبريفر
2021-02-20 | منذ 3 شهر

مخيم للنازحين في مأرب - أرشيف

مأرب (ديبريفر) -:اتّهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت  جماعة أنصار الله (الحوثيين) باستخدام المدنيين كـ"دروع بشرية" في المعارك الدائرة بين الطرفين في محافظة مأرب شمال شرق البلاد.
وقال مسؤولان عسكريان مواليان للحكومة إن الحوثيين يستخدمون النازحين المقيمين في مخيم الزور في مديرية صرواح بمحافظة مأرب كـ"دورع بشرية" بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
ويوم الخميس، اتهمت جماعة أنصار الله، القوات الحكومية، باستخدام المدنيين كدروع بشرية، وعدم فتح ممرات إنسانية آمنة لعبور المدنيين ومحاولة استخدامهم كورقة ضغط أمام المجتمع الدولي والمنظمات بهدف وقف تقدم قواتها، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وقال المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، التابع للحوثيين، إن الحكومة اليمنية تضع المدنيين في مخيمات بمناطق عسكرية تدور فيها اشتباكات بأطراف مدينة مأرب، وحمّل التحالف والحكومة، "المسؤولية الجنائية، في حال تعرض المدنيين لأي إيذاءات"، بحسب المصدر نفسه.
ويوم الجمعة عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن "قلقها البالغ" إزاء تصاعد العنف في مأرب. وقالت على تويتر "تحث اللجنة الدولية للصليب الأحمر على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية".
ومنذ أسبوعين صعدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) هجماتها في محافظة مأرب الاستراتيجية للسيطرة عليها؛ كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet