الحوثيون يقولون إن تصعيدهم في مأرب جزء من معركة تحرير اليمن

ديبريفر
2021-02-21 | منذ 2 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - أكدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء السبت، أن عملياتها العسكرية في مأرب شمال شرقي اليمن ليست إلا " جزء من معركة تحرير اليمن".
وقال الناطق الرسمي باسم الجماعة، ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، على حسابه في "تويتر"، إن ما تشهد محافظة مأرب من عمليات عسكرية ضد التحالف والقوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً "هي جزء من معركة تحرير الوطن".
وتابع " وأمام استمرار العدوان والحصار فشعبنا اليمني عازم على مواصلة التصدي والمواجهة حتى تحرير كل شبر محتل" حسب تعبيره.
وتتواصل المعارك العنيفة في مأرب منذ أكثر من أسبوعين، بين القوات الحكومية التي تستميت في الدفاع عن المدينة الغنية بالثروة وآخر المعاقل الحكومية القوية، مسنودة بمقاتلات التحالف، وجماعة الحوثي التي صعدت من هجماتها على مأرب.
وتعالت الأصوات الدولية الداعية للتهدئة ووقف العمليات القتالية، حرصاً على حياة آلاف المدنيين ومخيمات النازحين.
وفي وقت سابق السبت، وصف رئيس حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثي، الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، المعركة التي تخوضها الجماعة ضد القوات الحكومية في مأرب بأنها "مدماك استقلال اليمن، متهماً حزب الإصلاح "باستغلال البسطاء وتحويلهم إلى أضاحي لتنفيذ أهدافه".
ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، عن ابن حبتور، إن "من يقاتل في مأرب هم العملاء فقط، عناصر حزب الإصلاح والقاعدة وداعش والسلفيين جرى تجميعهم بغطاء أمريكي وسعودي وإماراتي وسلاح أمريكي"، حسب تعبيره.
وأضاف "معنيون جميعاً بدعم الجيش واللجان الشعبية (قوات الجماعة)، في المعركة الفاصلة في مأرب ومنع استغلال حزب الإصلاح العميل للبسطاء وجرهم ليكونوا أضاحي ضمن أهدافه الخبيثة والمعادية لليمن".
واعتبر رئيس حكومة الحوثيين بأن "المعركة في مأرب هي معركة كرامة وحسم مع قوى تسعى لإبقاء الوصاية على اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet