الحكومة اليمنية تتهم طهران بإستغلال تصعيد الحوثيين العسكري للمساومة في ملفها النووي

ديبريفر
2021-02-24 | منذ 2 شهر

قوات تابعة لجماعة الحوثي

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، النظام الإيراني، بإستخدام جماعة أنصار الله (الحوثيين)، كورقة ضغط على المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية للحصول على مكاسب تتعلق باعادة إحياء الاتفاق النووي.

وقال معمر الارياني وزير الإعلام والثقافة والسياحة بالحكومة الشرعية ان ايران تسعى لإستخدام أدواتها الحوثية في اليمن من أجل المساومة في الملف النووي.

وذكر الإرياني في تغريدات له على موقعه الرسمي بتويتر، أنه"بات من الواضح حجم الضغط الايراني الممارس على الحوثيين من أجل استمرار التصعيد العسكري عبر هجمات انتحارية في جبهات مأرب، وتنفيذ هجمات ارهابية أخرى على الاعيان المدنية في المملكة العربية السعودية".

لافتاً إلى أن جماعة الحوثي تمر بمأزق كبير بعد فشلها في تنفيذ المهمة الموكلة إليها، والاستنزاف اليومي الكبير لعناصرها في مختلف جبهات محافظة مأرب، وفي ظل حالة الجمود التي يمر بها الملف التفاوضي الايراني، والذي تسعى طهران لتحريكه بمنع مليشياتها من وقف التصعيد أو الإذعان لدعوات التهدئة كي لا يؤثر ذلك على موقفها التفاوضي.‏

ودعا الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن مطالبين بمواقف صارمة إزاء دور ايران الخبيث في اليمن ودفع مليشيا الحوثي للتصعيد وإشعال فتيل المواجهات في جبهات مأرب، وتقويض دعوات التهدئة وحل الأزمة بطريقة سلمية وفقاً للمرجعيات الثلاث، دون اكتراث باستمرار نزيف الدم والمعاناة الانسانية المتفاقم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet