أكبر مستشفى يمني للأمومة والطفولة يحذر من كارثة صحية وشيكة

ديبريفر
2021-02-24 | منذ 2 شهر

حذر مستشفى السبعين للأمومة والطفولة في صنعاء من كارثة صحية جراء أزمة المستشقات النفطية الخانقة

صنعاء (ديبريفر) – حذر أكبر مستشفى يمني للأمومة والطفولة، الأربعاء، من كارثة صحية وشيكة، بسبب أزمة الوقود الخانقة التي تشهدها العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) شمال وغربي اليمن.
وقال مستشفى السبعين للأمومة والطفولة في صنعاء، في بيان، إنه يعاني جراء ما وصفها بـ"القرصنة البحرية لدول التحالف واستمرارها لاحتجاز سفن الوقود" ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة غربي اليمن.
وأدان المستشفى "استمرار تعنت التحالف في احتجاز سفن المشتقات النفطية، وتداعيات السلبية على القطاع الصحي وتوقف الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى لمرضاه من الأمهات والأطفال بمختلف أعمارهم".
وأوضح البيان من أن "احتجاز سفن الوقود، سيؤدي إلى شلل كامل في القطاع الصحي، وخاصة المستشفيات والمراكز الصحية، وسيتسبب في وفاة الكثير من الحالات المرضية خاصة في ظل تفشي الأوبئة والأمراض نتيجة العدوان" بسب البيان.
وكانت شركة النفط اليمنية التي تديرها جماعة الحوثي، حذرت الأسبوع الماضي، من أن "استمرار أعمال القرصنة واحتجاز سفن الوقود سيتسبب بكارثة إنسانية، لأن كافة القطاعات الحيوية والخدمية أصبحت مهددة بالتوقف خلال الساعات والأيام المقبلة".
وطالبت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية، بـ"تحمل المسئولية الكاملة إزاء أعمال القرصنة على سفن المشتقات النفطية التي تمارسها دول التحالف على مرأى ومسمع من العالم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet