الحوثيون ينتقدون الدعوات الأمريكية للسلام في اليمن ويتهمون التحالف بالسقوط إنسانياً

ديبريفر
2021-02-24 | منذ 2 شهر

محمد عبدالسلام

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الأربعاء، إن الحرب على اليمن يجب أن تتوقف بالذهاب إلى التنفيذ على أرض الواقع لا بالكلام فقط، مؤكدةً أن دول التحالف "فشلت سياسياً وعسكرياً وسقطت إنسانياً".
ونقلت قناة "المسيرة"، عن الناطق الرسمي لجماعة الحوثي، ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، إن الحصار المفروض على مناطق سيطرة جماعته شمال وغربي اليمن،" مفروض بالإمكانيات الأمريكية، ولا يمكن أن نغتر بأي كلام براق لا حقيقة له".
واعتبر عبدالسلام أن الموقف والخطاب الأمريكي تجاه السلام في اليمن "لم يتجاوز حدود الكلام، ولم نلحظ أي تقدم فعلي حتى الآن".
وتابع:" شعبنا بأكمله محاصر وتُمنع عنه السفن النفطية، ويمنع عودة الجرحى، والمرضى يموتون بسبب إغلاق مطار صنعاء الدولي، ولم نسمع أي إدانة من المتشدقين بحقوق الإنسان".
وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، جدد الثلاثاء، موقف بلاده المنادي بضرورة وقف الحوثيين لجميع العمليات العسكرية في مأرب، مؤكداً أنه "لا حل عسكري للوضع في اليمن"، ومطالباً" بعودة أطراف الصراع الى طاولة المفاوضات بحثاً عن تسوية شاملة وعادلة لوقف الحرب بصورة كاملة في البلد والانخراط في العملية السياسية".
وقال عبدالسلام:" لا يحق التحدث بالإنسانية لمن استهدف مخيمات النازحين والأسواق والأعراس والمساجد والأطفال والموانئ ولمستشفيات ويحاصر 30 مليون إنسان ويدعم التحالف سياسياً وعسكرياً".
مشدداً على أن "الخيارات السلمية الحقيقية هي إيقاف العدوان لا إطالة أمده"، مضيفاً" والطرف الآخر يريد إبقاء الحرب لا إنهاءها".
واتهم ناطق الحوثيين، دول التحالف بقيادة السعودية بعدم تقبل الخيارات السلمية، وبعدم جرأة الأمم المتحدة على إدانة الحصار"، مؤكداً "ونحن لا يمكن أن نسكت على العدوان".
واستدرك عبدالسلام " الخيار العسكري فرض علينا، ولطالما طالبنا بالخيارات السلمية، ونحن فوجئنا بإعلان هذه الحرب من واشنطن".
وفيما أكد أنه "لا يوجد تحرك حقيقي لإيقاف الحرب ورفع الحصار"، أشار إلى إن "مأرب منطقة عسكرية أساسية لقوى التحالف منذ بداية الحرب"، معتبراً أن تصعيد جماعته في مأرب شمال شرقي البلاد "هو الموقف الصحيح لصد القوات الأجنبية" حد قوله.
وأضاف:" نحن في موقف الرد على التصعيد، أما الحديث الدولي الذي يصور معركة مأرب على أنها
اعتداء، فهو يعني مطالبتنا بعدم الدفاع عن النفس وترك مراكز تجنيد التكفيريين تعمل بحريتها".
لافتاً إلى أن "ما يحصل في مأرب ليس وليد اللحظة" وهي جبهة مشتعلة منذ بداية الحرب قبل أكثر من ست سنوات.
وقال رئيس وفد الحوثيين المفاوض، إن التحالف السعودي الإماراتي، "استخدم مأرب للاعتداء على صنعاء والجوف والبيضاء، وجعلها منطلقاً لعملياته".
مجدداً التأكيد على "مواجهة هذا العدوان قضية أساسية، ستستمر".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet