‏الحكومة اليمنية: تحركات "محور إيران" تكشف الأبعاد الحقيقة لمعركة مأرب

ديبريفر
2021-02-26 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الخميس، إن تحركات "المحور الإيراني" تكشف الأبعاد الحقيقية للمعارك الدائرة في محافظة مأرب شمال شرق اليمن، التي تجر البلد لسيناريوهات ومنزلقات خطرة.
وأضاف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، أن تصريحات أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله والحشد السياسي والإعلامي الذي تقوم به رموز ما يعرف ب "المحور الإيراني" لمواكبة تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) في جبهات مأرب يكشف الأبعاد الحقيقية للمعارك الدائرة هناك.
واعتبر الإرياني أن "المواقف المعلنة لايران وأذرعها الطائفية يؤكد أن المليشيا الحوثية باتت راس حربة لتنفيذ المشروع التوسعي الإيراني وزعزعة الأمن والاستقرار وتنفيذ سياسات نشر الإرهاب والفوضى في المنطقة" بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض‏.
وقال إن جماعة الحوثيين "تحاول التبرير لتصعيدها السياسي والعسكري الأخير تحت ذرائع عدة، إلا أن الواقع يؤكد أن هذا التصعيد جاء تنفيذاً للإملاءات الإيرانية في تقويض دعوات وجهود التهدئة، ونسف فرص الحل السلمي للأزمة، ونقل الصراع إلى مربعات جديدة، وجر البلد لسيناريوهات ومنزلقات خطرة"‏.
وطالب الوزير اليمني، المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالقيام بمسئولياتهم القانونية وإدانة التدخلات الايرانية في اليمن  بشكل واضح.
ودعا إلى ممارسة الضغط اللازم على الحوثيين لوقف تصعيدهم، والانصياع لجهود التهدئة وإحلال السلام، ورفع المعاناة عن كاهل اليمنيين.
وكان أمين عام حزب الله اللبناني، حسن نصرالله، قال في تصريحات في 16 فبراير الجاري، إنه إذا تمكن الحوثيون من السيطرة على مأرب، فسيكون لذلك تأثيرات كبيرة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet