تحذيرات أممية: المجاعة في اليمن خلال أسابيع

ديبريفر
2021-03-03 | منذ 1 شهر

نيويورك (ديبريفر) - حذرت الأمم المتحدة، مساء الثلاثاء، من أن تصبح المجاعة جزءاً من واقع اليمن خلال العام الجاري.
وأكد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أكيم شتاينر، لوكالة "فرانس برس"، احتمال مواجهة أعداد أكبر من الناس لخطر المجاعة ازداد بشكل كبير.
وقال إنه" ليس بالضرورة أن تحدث المجاعة خلال عام أو عامين"، لكنه أشار إلى أنها "يمكن أن تحدث في غضون أسابيع أو شهر".
وتابع" لهذا السبب نشعر بالقلق الشديد من أن نشهد مجاعة كبرى تصبح جزءا من واقع اليمن في العام 2021".
وأوضح المسؤول الأممي أن اليمن على بعد خطوة من مجاعة كبرى، بعدما تعهد مؤتمر للمانحين توفير أقل من نصف الأموال اللازمة لمواصلة عمل برامج المساعدات في البلد الذي دمرته الحرب.
وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الأمم المتحدة، اعتزامها عقد مؤتمر آخر للمانحين لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن، إثر "خيبة أملها" من نتائج مؤتمر إعلان التعهدات المالية رفيع المستوى الذي عقد الإثنين.
وسعت الأمم المتحدة خلال المؤتمر الذي نظمته بالتعاون مع سويسرا والسويد إلى جمع 3.85 مليار دولار لتجنب مجاعة واسعة النطاق في اليمن خلال العام 2021، لكن إجمالي التعهدات لم يتجاوز 1.67 مليار دولار أمريكي.
وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، في إفادة صحفية افتراضية عقب مؤتمر التعهدات، مساء الإثنين، "إن هذه (التعهدات) لا تحل المشكلة. خاب أملنا في النتيجة. سيكون من المستحيل في ظل هذه الموارد المحدودة الحؤول دون حدوث مجاعة على نطاق واسع في اليمن".
وأضاف "يجب أن نعود إلى الناس ونطلب منهم استجابة أقوى قريباً"، مشيراً إلى أنه قد يتعين عقد مؤتمر آخر للتعهدات من أجل اليمن في غضون أشهر قليلة لجمع المزيد من الأموال.
واستطرد لوكوك "لن نتخلى عنهم (اليمنيين). سنستمر في محاولة إقناع العالم بالمجيء لمساعدتهم. وسنواصل بذل كل ما في وسعنا، من خلال العمل الذي يقوده مبعوثنا الخاص مارتن غريفيث، للضغط من أجل إنهاء القتال ووقف الأعمال العدائية وبدء جهود الانتعاش من أجل الشعب اليمني، لأن ذلك هو السبيل الوحيد للخروج من هذا الوحل في نهاية المطاف".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet