التحالف يوفد المالكي إلى مأرب في رسالة تحدٍ للحوثيين

ديبريفر
2021-03-10 | منذ 1 شهر

مأرب (ديبريفر) - قدّم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، يوم الثلاثاء، دعماً معنوياً لمحافظة مأرب شمال شرق اليمن، التي تتعرض لهجمات مكثفة من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) منذ مطلع فبراير الماضي، وذلك بزيارة قام بها المتحدث الرسمي باسم قواته العميد الركن تركي المالكي. 
ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، صورة تجمع المالكي مع محافظ مأرب، سلطان العرادة، وهما يتصافحان على تخوم سد مأرب التاريخي، الذي يبعد كيلومترات قليلة عن مسرح العمليات العسكرية في مديريتي صرواح ومدغل غربي مأرب. 
ورأى مراقبون أن زيارة المالكي وظهوره على مشارف سد مأرب، عن رسالة تحد سعودية لجماعة الحوثيين التي حاولت طيلة الفترة الماضية تحييد مقاتلات التحالف عن معركة مأرب حتى يتسنى لهم اقتحامها.
وأكد المالكي، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام سعودية، مساء الثلاثاء، أن قوات التحالف مستمرة بدعم الجيش اليمني في معركته بمحافظة مأرب التي قال إنها ستكون عصية على الحوثيين .
وأضاف أن الحياة في مأرب "تسير بشكل طبيعي"، وأن جماعة الحوثيين "تتكبد خسائر كبيرة ولا تهتم بحياة عناصرها الذين أرسلتهم للمعركة". 
وبحسب مصادر عسكرية يمنية، فقد زار المالكي مقر قوات التحالف في مدينة مأرب وعقد لقاءات مع وزير الدفاع محمد المقدشي ورئيس هيئة الأركان العامة، صغير بن عزيز. 
ويوم الثلاثاء ساندت مقاتلات التحالف المعارك التي تخوضها قوات الحكومة اليمنية في مأرب بشكل مكثف وشنت 30 غارة جوية على الأطراف الغربية والجنوبية للمدينة وفقاً لقناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين.
وأفادت بأن طائرات التحالف شنت 20 غارة على مديرية صرواح وثماني غارات على مديريتي مجزر ومدغل وغارتين على مديريتي الجوبة ورحبة. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet