زعيم الحوثيين: الحديث عن وجود ملايين النازحين في مأرب "كذبة كبيرة"

ديبريفر
2021-03-10 | منذ 1 شهر

عبدالملك الحوثي
صنعاء (ديبريفر) - كذب زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) المزاعم التي تتحدث عن وجود ملايين النازحين في مدينة مأرب، والتي تشهد منذ عدة أسابيع تصعيداً خطيراً في وتيرة العمليات القتالية، وسط مخاوف أممية ودولية متزايدة من تعريض حياة مايزيد عن مليوني نازح للخطر.

وقال عبدالملك الحوثي، في كلمة له، الأربعاء، بمناسبة يوم الشهيد، إن الحديث عن وجود ملايين النازحين في مأرب "كذبة كبيرة" .. هناك عدد محدود من مخيمات النزوح يهمنا أمرهم، وهم ليسوا في إطار الإستهداف، حد تعبيره.

وأضاف، إن كل الجبهات التي تقاتل فيها جماعته تأتي في إطار التصدي المشروع ل"العدوان" ومن ضمنها جبهة مأرب التي لم تتوقف فيها المعارك منذ بداية الحرب ولم تنفذ فيها أية هدنة.

واصفاً جبهة صرواح بأنها من أهم وأشهر جبهات القتال المختلفة والممتدة على معظم خارطة التراب اليمني.

وقال زعيم جماعة الحوثي، أن "الأعداء" في إشارة منه على مايبدو لقوات الحكومة الشرعية والتحالف الذي تقوده السعودية، حولوا مأرب إلى جبهة أساسية وتحركوا فيها بجيوشهم من مختلف البلدان والتنظيمات الارهابية لتنفيذ عمليات عسكرية باتجاه صنعاء والجوف والبيضاء.

وأشار إلى أن ماوصفها ب "الانتصارات الالهية" التي من الله بها على جماعته قد أزعجت كثير من الدول الغربية والمنظمات التي تعمل تحت لافتات إنسانية.


وأعتبر مراقبون بأن حديث زعيم الحوثيين قد يعطي مؤشر واضح على عزم الجماعة الاستمرار في عملياتها العسكرية ومواصلة الهجوم على محافظة مأرب النفطية، رغم الخسائر البشرية المهولة التي خلفت آلاف القتلى من الطرفين.

وكانت الأمم المتحدة وعدة منظمات دولية دعت في أكثر من مناسبة لوقف العمليات القتالية في محافظة مأرب اليمنية.

وحذرت منظمة الهجرة الدولية من خطورة استمرار المعارك في المدينة التي احتضنت نحو 60 بالمئة من النازحين خلال سنوات الحرب ،وبما يمثل مليونين وثلاثمائة الف نازح تقريبا.

واليوم الأربعاء، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جماعة الحوثي لوقف تصعيدهم العسكري والإنخراط في عملية سياسية شاملة تفضي إلى سلام دائم وشامل في البلد.

وقال لافروف الذي يزور حاليا المملكة العربية السعودية خلال مؤتمر صحفي، "أن رفع واشنطن إسم جماعة الحوثي من قائمة الارهاب تمثل رسالة مهمة ينبغي على الحوثيين قراءتها بصورة صحيحة، زفهي تعني ضرورة وقف عملياتهم والتحول لكيان سياسي من أجل الانخراط في العملية السياسية التي تضمن لهم مكانا في مستقبل اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet