الحكومة اليمنية تطالب المنظمات الدولية بعدم الخضوع لابتزاز الحوثيين

ديبريفر
2021-03-11 | منذ 1 شهر

بطاقة مشاركة في دورة لتدريبات الإعلاميات بصنعاء، برعاية الاتحاد الأوروبي تثير غضب الحكومة اليمنية الشرعية

عدن (ديبريفر) - دعت حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الخميس، المنظمات الدولية والهيئات العاملة في مجال الإغاثة لمراجعة أدائها وعدم الخضوع لإملاءات وابتزاز جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر"، إن على المنظمات العاملة في اليمن، تنفيذ انشطتها وفقاً للمعايير والأهداف المعلنة وعلى رأسها تقديم الدعم الإنساني والاغاثي للمتضررين من الحرب التي فرجتها الجماعة، والإسهام في بناء السلام.
وطالب بعثة الاتحاد الأوروبي، ومنظمة "جي اي زد" و"التعاون الألماني"، بتوضيح حيثيات تمويل دورة نظمتها "المؤسسة اليمنية للإعلام المستقل" التابعة لجماعة الحوثي، لتدريب عدد من منتسبات الإعلاميات المحسوبات على الجماعة.
زاعماً أن الإعلاميات المتدربات والتي وصفهن بـ"الزينبيات" مكلفات من قبل الجماعة بمهام قمع النساء اليمنيات.
ونشر الإرياني، صورة لبطاقة مشاركة في دورة تدريبية برعاية الاتحاد الأوروبي، لـ" تدريب الإعلاميات على تطوير الخطاب الإعلامي في مواجهة العدوان".
معتبراً ذلك "نموذج للابتزاز الذي تمارسه جماعة الحوثي المدعومة من ايران في مناطق سيطرتها والعبث الذي تمارسه بعض المنظمات الدولية العاملة في اليمن، لتمويل أنشطة الجماعة التحريضية والتخريبية وما يسمى بالمجهود الحربي، بدلا من توظيفها في تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية للمستحقين" حسب تعبيره.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet