الحوثي يرفض "الحلول الملتوية" للأزمة اليمنية ويعيد التذكير برؤية جماعته للحل الشامل

ديبريفر
2021-03-14 | منذ 1 شهر

محمد علي الحوثي

أكد القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد علي الحوثي، مساء السبت، رفض جماعته لما وصفها بـ"الحلول الملتوية غير الواقعية" لحل الأزمة في اليمن، في إشارة لخطة الحل التي تقدم بها المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ مؤخراً.
وقال عضو المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثي، على حسابه الرسمي في "تويتر":" أحمق من يختبر صبر الشعب اليمني بعد سنوات من العدوان والحصار والمواجهة بالبحث عن حلول ملتوية أو حلول ترقيعيه أو غير واقعية أو ينتظر فرصة الانكسار في قمة التفوق والانتصار".
وذًكر الحوثي إن جماعته كانت تقدمت برؤية للحل الشامل حباً في مصلحة أبناء الشعوب وتفويت الفرصة على دول التحالف في استمرار عدوانها.
وتشدد رؤية الحل الحوثية التي قدمت للمبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، في بندها الثالث، على" أن تنطلق عملية سياسية يمنية - يمنية، تؤسس لمرحلة انتقالية جديدة عقب تنفيذ بنود هذه الرؤية وعلى أساس ضمان وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه، ودستور الجمهورية اليمنية وقوانينها، وما تم التوافق عليه من مخرجات الحوار الوطني".
وتتمسك بضرورة "احترام سيادة لجمهورية اليمنية على جميع أراضيها وأجوائها ومياهها بما تكفله القوانين والاتفاقيات والاعراف الدولية".
وتقترح الرؤية الحوثية أن" يقدم كل طرف مقترحاته ورؤاه حول العملية السياسية إلى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وعند استكمال تقديم المقترحات والرؤى تدعو الأمم المتحدة الأطراف المحددة إلى طاولة حوار وتحدد مكانها وزمانها".
وتطالب بأن "يلتزم مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بعقد الحوار في أجواء حرة ومستقلة وبعدم تدخل أي دولة في مجرياته أو التأثير في المتفاوضين وعدم الاعتراض على مقرراته".
وتدعو الرؤية الحوثية إلى أن "تطرح مخرجات العملية السياسية للاستفتاء الشعبي وفقاً للدستور اليمني".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet