الحوثيون يقولون إنهم تصدوا لزحف نفذته القوات المشتركة غربي اليمن

ديبريفر
2021-03-15 | منذ 1 شهر

قالت جماعة الحوثي إنها صدت زحف للقوات المشتركة في الحديدة، الأحد، ورصدت 158 خرقاً خلال الــ24 ساعة الماضية

الحديدة (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأحد، أن مقاتليها تصدوا لزحف نفذته القوات المشتركة اليمنية جنوب مدينة الحديدة غربي اليمن، معتبرة ذلك "نقضاً فاضحاً لوقف إطلاق النار الذي ينص عليه اتفاق ستوكهولم".
ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، عن مصدر عسكري، أن قوات الجماعة تصدت لمحاولة زحف للقوات المشتركة شمال شرقي منطقة المنظر جنوب الحديدة.
وبحسب المصدر، صعدت القوات المشتركة اليمنية مؤخراً من خروقاتها لاتفاق السويد، واستطاعت جماعة الحوثي افشال محاولة تسلل لتلك القوات على مواقع الجماعة شرق مديرية حيس.
وأكد المصدر أن القوات المشتركة "قصفت بـ 8 صواريخ كاتيوشا وعدد من قذائف المدفعية باتجاه حارة الضبياني وسوق الحلقة وحي الشهداء، فيما استهدفوا بمختلف العيارات الرشاشة وسط منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه".
مشيراً إلى مقتل امرأة وإصابة طفلها نتيجة قذيفة أطلقتها طائرة بدون طيار تابعة للتحالف بالقرب من جامع القدس في مديرية الحوك.
ومساء الأحد، أعلنت جماعة الحوثي رصدها" 158 خرقاً في محافظة الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية".
وقال مصدر عسكري لقناة "المسيرة"، إن "الخروقات تضمنت 3 غارات لطيران تجسسي على شارع الخمسين والفازة والدريهمي، وزحف شمال شرق المنظر، ومحاولة تسلل في حيس".
وتابع "كما تضمنت الخروقات استحداث تحصينات قتالية قرب شارع الخميسين والدريهمي، وأكثر من ثلاثين خرقا بقصف مدفعي وصاروخي، و101 خرقا بالأعيرة النارية المختلفة".
وتوصلت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال جولة مفاوضات السلام بالسويد في ديسمبر 2018م، إلى اتفاق بشأن الحديدة، تضمن إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.
لكن الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية ومعارك متجددة من حين لآخر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet