روسيا تعترض على مشروع بيان لمجلس الأمن يدعو لإنهاء هجوم مأرب

ديبريفر
2021-03-17 | منذ 1 شهر

مجلس الأمن يبحث مشروع بيان بريطاني يدعو لإنهاء المعارك بمحافظة مأرب

نيويورك (ديبريفر) - كشفت مصادر دبلوماسية أن روسيا اعترضت على إصدار بيان صحفي لمجلس الأمن الدولي يؤكد ضرورة إنهاء الهجوم على محافظة مأرب شمال شرق اليمن، ويدين التصعيد فيها.
وقالت المصادر إن موسكو اعتبرت النص الذي صاغته بريطانيا غيرَ متوازن فيما يخص جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بحسب قناة "الجزيرة".
وتوقعت المصادر الدبلوماسية أن يجري إحياء المفاوضات بشأن مسودة البيان الصحفي من جانب بريطانيا اليوم الأربعاء. ولم تتضح تفاصيل عن فحوى المشروع الذي قدمته لندن.
وكان مجلس الأمن الدولي قد اعتمد نهاية الشهر الماضي قرارا يدين المعارك الدائرة في مأرب حيث يحاول الحوثيون السيطرة على آخر معاقل الحكومة اليمنية شمال البلاد.
ومنذ أكثر من عام تحاول جماعة الحوثيين السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط، لوضع يدها على كامل الشمال اليمني. وبعد فترة من التهدئة، استأنف الحوثيون في 8 فبراير الماضي هجومهم على قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
ويوم الثلاثاء قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في جلسة لمجلس الأمن "أعود إليكم مرة أخرى اليوم لأبلغكم بالتدهور الخطير الحاصل مع هجوم الحوثيين على محافظة مأرب، ما يعرض ما يقدر بمليون نازح للخطر".
وأضاف: "لقد مني طرفا القتال (الحكومة والحوثيين) بخسائر فادحة في قتال لا داع له، ولدينا تقارير صادمة بشأن الزج بالأطفال في هذا القتال".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet