المجلس الانتقالي الجنوبي يثمن حرص السعودية على تثبيت الأمن والاستقرار في اليمن

ديبريفر
2021-03-17 | منذ 1 شهر

المجلس الإنتقالي الجنوبي -شعار
عدن (ديبريفر) - رحب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، الأربعاء، بالدعوة التي وجهتها وزارة الخارجية السعودية بشأن عقد إجتماع عاجل في الرياض مع الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، وذلك في أعقاب قيام محتجين غاضبين من الموالين له بإقتحام القصر الرئاسي في عدن.

وثمن بيان رسمي صادر عن المجلس الإنتقالي، ما أسماه "الحرص المشترك" تجاه تثبيت الأمن والاستقرار في البلاد، وضمان حياة كريمة للمواطنين كأولوية قصوى.

وأكد الانتقالي، أهمية إكمال تنفيذ إتفاق الرياض بما في ذلك بدء مشاورات تشكيل الوفد التفاوضي المشترك المنصوص عليه في اتفاق الرياض والذي سيعنى بتفاهمات وقف اطلاق النار والملف الانساني ومشاورات العملية السياسية، بما يضمن حقوق الشعب الجنوبي وتطلعاته الوطنية المشروعة،وفق ما جاء في البيان.

وكانت الخارجية السعودية دعت في وقت سابق من اليوم الاربعاء طرفي اتفاق الرياض، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى الاستجابة العاجلة لاجتماع في الرياض بغرض استكمال تنفيذ بقية النقاط الواردة في الاتفاق.

واعتبرت الخارجية السعودية أن تنفيذ اتفاق الرياض "ضمانة لتوحيد الصفوف لدى مختلف أطياف الشعب اليمني وحقن الدماء ورأب الصدع بين مكوناته، ودعم مسيرته لاستعادة دولته وأمنه واستقراره.

كما أنه سيسهم في تكريس أمن واستقرار اليمن، ودعم جهود التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، وفق ما ذكر بيان الخارجية السعودية.

وجاء البيان السعودي بعد يوم واحد من قيام متظاهرون يحملون أعلام المجلس الانتقالي الجنوبي باقتحام قصر معاشيق الرئاسي الذي تتخذه الحكومة مقراً لها، وذلك احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية وانخفاض سعر العملة المحلية.

وأكدت  الخارجية السعودية في البيان، دعم المملكة للحكومة اليمنية التي باشرت مهامها في العاصمة المؤقتة عدن بتاريخ 30 ديسمبر الماضي برئاسة الدكتور معين عبدالملك، وأهمية منحها الفرصة الكاملة لخدمة الشعب اليمني في ظل الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الصعبة الراهنة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet