الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بقصف حي سكني وإصابة 6 مدنيين في الحديدة

ديبريفر
2021-03-18 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأربعاء، جماعة أنصار الله(الحوثيين) بقصف منزل في حي سكني بمركز مديرية حيس في محافظة الحديدة غربي اليمن، بقذيفة مدفعية، ما أدى إلى إصابة ستة مدنيين بينهم امرأة وأربعة أطفال من أسرة واحدة بجروح بالغة الخطورة.
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر"، إن "الجريمة الإرهابية المروعة التي ارتكبتها جماعة الحوثي في حيس، امتداداً لمسلسل القتل المتعمد للمدنيين واستهداف الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في المناطق المحررة".
متهماً الجماعة بمواصلة "انتهاك قرار وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، في ظل صمت دولي مخزي ومعيب".
وطالب الإرياني، الأمم المتحدة ومبعوثها لليمن ورئيس بعثة دعم اتفاق الحديدة "اونمها" بـ"إدانة واضحة وصريحة لهذه الجريمة النكراء التي تمثل جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية، وادانة خروقات جماعة الحوثي لاتفاق وقف إطلاق النار في مدينة ومحافظة الحديدة.
ولم يصدر أي تعليق فوري من جماعة الحوثي بخصوص الاتهامات الحكومية لها حي سكني في مديرية حيس بمحافظة الحديدة.
وتصاعدت حدة المواجهات بين جماعة الحوثي والقوات المشتركة اليمنية في محافظة الحديدة في الآونة الأخيرة.
ومساء الثلاثاء، أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، عن قلقها إزاء نوبات العنف المتصاعد المقلقة في المدينة الساحلية خلال الأسابيع القليلة الماضية.
وأكدت البعثة الأممية في بيان اطلعت عليه "ديبريفر"، أن" الضربات الجوية والقصف المدفعي على المناطق السكنية في مدينة الحديدة تشكل انتهاكاً لاتفاقية ستوكهولم وأثرت بشدة على السكان".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet