منظمة أممية تؤكد مقتل 8 أطفال وإصابة 33 آخرين في هجمات عسكرية باليمن

ديبريفر
2021-03-21 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، السبت، مقتل 8 أطفال وإصابة 33 آخرين في هجمات عسكرية باليمن منذ مطلع مارس الجاري.
وقال فيليب دواميل، ممثل المنظمة في اليمن، في بيان، إن" موجة العنف المتزايدة في جميع أنحاء اليمن لا تزال مستمرة، متسببة بإلحاق خسائر فادحة في الأطفال".
مشيراً إلى أنه "تم تأكيد مقتل 8 أطفال وإصابة 33 آخرين في سلسلة من الهجمات منذ بداية الشهر الجاري، مع اشتداد الصراع على طول الجبهات النشطة في محافظتي تعز، والحديدة (جنوب وجنوب غربي اليمن)".
ولم يُسمي دواميل الجهة المتسببة بذلك، لكنه ذكر أنه "من المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى من ذلك".
وأدان بيان اليونسيف "الهجمات على المدنيين بمن فيهم الأطفال والهجمات على البنية التحتية المدنية والمناطق المأهولة"، مؤكداً أنها" تشّكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي".
ودعا جميع أطراف النزاع في اليمن إلى "حماية الفئات الأكثر ضعفا والوقف الفوري للهجمات على البنية التحتية المدنية والأحياء".
وتصاعد حدة الأعمال القتالية بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين في عدد من المحافظات منذ فبراير الماضي، وسط دعوات أممية ودولية متكررة بضرورة وقف التصعيد والعودة إلى طاولة المفاوضات للدخول في مباحثات سياسية تفضي إلى حل شامل يوقف الصراع المستمر منذ سبع سنوات في اليمن.
وقالت المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ناتاليا كانيم، في وقت سابق السبت، إن" أكثر من مليون امرأة حامل ومرضع تعاني من سوء التغذية الحاد في اليمن".
وأشارت خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر الأمم المتحدة بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي البلاد، إلى أن الزيارة التي تقوم بها لأول مرة إلى اليمن،" تهدف للاطلاع وبشكل مباشر على تداعيات الوضع الإنساني في البلد، خاصة على النساء والفتيات".
لافتة إلى أن "النساء والفتيات يعتبرن الأكثر عرضة للخطر حيث تشير التقديرات إلى أن 73 % من بين حوالي 4 ملايين نازح في اليمن نساء وأطفال".
وبدأ وفد صندوق الأمم المتحدة للسكان، صباح السبت، زيارته لليمن والتي تستمر ثلاثة أيام، وتشمل زيارات ميدانية في محافظتي عدن وصنعاء، للاطلاع المباشر على التحديات وفرص الاستجابة لها.
وذكرت ناتاليا، إن التقديرات تشير إلى أن 5 ملايين امرأة وفتاة هن في سن الإنجاب، وأن 1.7 مليون امرأة حامل ومرضع لديهن فرص محدودة أو قد تكون معدومة للحصول على خدمات الصحة الإنجابية".
وأوضحت أن "20% من المرافق الصحية في البلاد فقط، هي التي تقدم خدماتها بمجال الأمومة والطفولة، وهذا غير كاف"، مضيفة بأنه" يتم تسجيل حالة وفاة امرأة كل ساعتين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet