"كورونا" يهاجم قيادات الصف الأول في جماعة الحوثي وأبرز ضحاياه الشامي وبن حبتور

ديبريفر
2021-03-21 | منذ 3 شهر

عبدالعزيز بن حبتور

صنعاء (ديبريفر) - علمت وكالة "ديبريفر" من مصادر وثيق الصلة بجماعة أنصار الله(الحوثيين) في صنعاء، إن سبب وفاة وزير النقل في حكومة الانقاذ التابعة للجماعة، اللواء زكريا يحيى الشامي، كانت بسبب فيروس كورونا.
وأكدت المصادر، أن اللواء الشامي أصيب منذ أسبوع وجميع عائلته بما فيهم والده العميد يحيى الشامي الذي يعد من أهم قيادات جماعة الحوثي، ومستشار للمجلس السياسي التابع للجماعة.
وقالت المصادر إن فيروس كورونا هاجم عدد من قيادات الصف الأول في جماعة الحوثي، منهم رئيس حكومة الانقاذ الدكتور عبدالعزيز بن حبتور.
مشيرة إلى أن هناك مخاوف كبيرة لدى الجماعة من أن يلتحق بن حبتور بالشامي ويتوفى متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.
ولم تعلن الجماعة خبر وفاة اللواء الشامي إلا بعد انتشار الخبر في عدد من المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي.
ومساء الأحد، بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثي في صنعاء، مهدي المشاط، برقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء زكريا يحيى الشامي، وجاء في ديباجة البرقية إن الشامي "وافاه الآجل إثر مرض عضال ألم به".
كما أجرى المشاط اتصالاً هاتفياً أطمئن خلاله على صحة رئيس حكومة الحوثيين في صنعاء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وتشهد العاصمة اليمنية صنعاء منذ نحو اسبوعين انتشاراً واسعاً لفيروس كورونا وسط تكتم الجهات المعنية هناك والتي اكتفت بإصدار قرار يقضي بتقديم اختبارات الصفوف الأساسية والثانوية ابتداء من السبت المقبل، كإجراء احترازي خوفاً من اتساع دائرة انتشار الوباء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet