هيومن رايتس تتهم الحوثيين باستهداف مناطق مدنية مكتظة بالسكان في مأرب

ديبريفر
2021-03-23 | منذ 2 شهر

باريس (ديبريفر) - اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بقصف المناطق المدنية المكتظة بالسكان في محافظة مأرب عبر المدفعية والصواريخ المتنوعة، ماتسبب في موجات نزوح جماعية وتفاقم الأزمة الإنسانية فيها.

وقالت المنظمة في تقرير لها الثلاثاء، أن قوات الحوثيين أطلقت عشرات القذائف بسكل عشوائي على محافظة مأرب، التي تسيطر عليها القوات الحكومية.

وأشارت المنظمة إلى تصعيد الحوثيين لهجماتهم منذ فبراير/شباط، في محاولة للاستيلاء على محافظة مأرب الغنية بالموارد الطبيعية، والتي تبعد عن صنعاء شرقا نحو170 كيلومتر.

ونقل التقرير عن الباحثة في هيومن رايتس، "أفراح ناصر"، قولها إن جماعة الحوثي ارتكبت انتهاكات جسيمة وأظهرت تجاهلا مروعا لأمن وسلامة المدنيين طوال النزاع.

وأضافت، إن الهجمات العشوائية بالمدفعية والصواريخ، التي يشنها الحوثيون على مناطق مأهولة بالسكان في محافظة مأرب، تُعرّض النازحين والمجتمعات المحلية لخطر شديد.

وذكرت منظمة هيومن رايتس، "إن نيران القصف المدفعي والأسلحة الثقيلة المباشرة من جانب الحوثيين أصابت عدة مخيمات للنازحين خلال فبراير الماضي،منها مخيم الزور، ولفج الملح، وذنة الصوابين، وذنة الهيال في شمال وغرب محافظة مأرب".

مضيفة إن الهجمات الحوثية على المخيمات، التي كانت تقطنها مئات العائلات، أثارت موجة جديدة من الفرار باتجاه مدينة مأرب.

وقالت المنظمة أنها اعتمدت في تقريرها على شهادات حية من بعض الناجين وشهود عيان ومراجعة بعض مقاطع الفيديو

وتشير تقارير رسمية أعلنتها الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، إلى إنه منذ بداية 2021، فر 14 ألف مدني من مناطق في شمال محافظة مأرب إلى مدينة مأرب والمناطق الجنوبية بالمحافظة.

مؤكدة إن هناك نازحين حاليا في 143 مخيما تتركز في منطقة الوادي بمحافظة مأرب وفي مدينة مأرب. نزح بعض هؤلاء الأشخاص ثلاث مرات بسبب جولات مختلفة من القتال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet