الحكومة اليمنية تحذر من استمرار قصف الحوثيين للأحياء السكنية ومخيمات النزوح في مأرب

ديبريفر
2021-03-24 | منذ 4 أسبوع

معمر الارياني

عدن (ديبريفر) - أدانت حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الثلاثاء، ما قالت إنه قصف نفذته جماعة أنصار الله (الحوثيين) بشكل متعمد لأحد مخيمات النازحين غربي محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، على حسابه في "تويتر"، إن جماعة الحوثي المدعومة من إيران، قصفت أحد مخيمات النازحين غربي مأرب، بالأسلحة الثقيلة دون اكتراث بسلامة وحياة المئات من الأطفال والنساء في المخيم.
مشيراً إلى أن القصف حدث بعد ساعات من وصول منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة إلى المحافظة.
وحذر الإرياني من "استمرار جماعة الحوثي في القصف العشوائي للأحياء السكنية ومخيمات النزوح في مأرب"، منوهاً إلى أن ذلك "يشكل تهديد لسلامة (2،707،544) مدني منهم( 2،231،000) نازح غالبيتهم من النساء والاطفال".
معتبراً ذلك " انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية التي تحرم استهداف الأعيان المدنية وتعريض حياة المدنيين للخطر".
وطالب الوزير اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة لممارسة الضغط على جماعة الحوثي لوقف استهدافها الممنهج لمخيمات النازحين والحيلولة دون ذهاب الأوضاع نحو مراحل جديدة من النزوح".
وناشد الإرياني، المنظمات الدولية والإغاثية العاملة في اليمن لـ"التحرك بشكل عاجل لتقديم الإغاثة للنازحين وتخفيف معاناتهم".
وكانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين التابعة للحكومة الشرعية في محافظة مأرب، قالت إن جماعة الحوثي قصفت مخيمات للنازحين في مأرب الأحد الماضي، مما تسبب في إصابة خمس نساء وأدى إلى تضرر وتدمير مساكن وممتلكات عدد من النازحين.
وذكرت في بيان لها، الثلاثاء، إن جماعة الحوثي" قصفت مخيمات، الميل، الخير، تواصل، بالأسلحة الثقيلة والمقذوفات المدفعية والصواريخ بالتزامن مع زيارة المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إلى مأرب".
مؤكدة" إصابة خمس نساء ثلاث منهن إصابتهن بليغة، بالإضافة إلى تدمير وحرق 27 خيمة و18 خزان ماء".
ولم يصدر أي تعليق فوري من جماعة الحوثي حول الاتهامات الموجهة لها من قبل الوحدة التنفيذية، بقصف مخيمات النازحين بمحافظة مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet