سفير إيران لدى الحوثيين يصف المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية بمشروع حرب دائم

ديبريفر
2021-03-24 | منذ 4 أسبوع

حسن ايرلو

صنعاء (ديبريفر) - علق سفير إيران لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين) في العاصمة اليمنية صنعاء، حسن إيرلو على المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية.
وقال إيرلو، على حسابه في "تويتر" مساء الثلاثاء، إن مبادرة السعودية في اليمن "مشروع حرب دائم واستمرار للاحتلال وجرائم الحرب، وليست إنهاءً للحرب".
مشدداً على أن "المبادرة الحقيقية تعني، وقف الحرب ورفع الحصار بشكل كامل، وإنهاء الاحتلال السعودي وسحب قواته العسكرية، وعدم دعم من وصفهم بالمرتزقة والتكفيريين بالمال والأسلحة، واقتصار الحوار السياسي على بين اليمنيين دون أي تدخلات خارجية".
والإثنين الماضي، أعلن وزير خارجية السعودية، فيصل بن فرحان، عن مبادرة بلاده لحل الأزمة اليمنية، معرباً عن أمله في استجابة الحوثيين "صونا للدماء اليمنية"، ومشيراً إلى أن المبادرة" ستدخل حيز التنفيذ بمجرد موافقة الحوثيين عليها".
وأعلنت إيران الثلاثاء، دعمها لأي خطة سلام في اليمن، تشمل "إنهاء العدوان والاحتلال ووقف إطلاق النار ورفع الحصار الاقتصادي".
وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، بالتزامن مع دخول الحرب اليمنية عامها السابع، إن "وقف إطلاق النار ورفع الحصار يمكن أن يحد من استمرار الكارثة الإنسانية في اليمن، ويمهدان الطريق للحوار".
ووفقاً للبيان الذي نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، فقد أكدت طهران منذ بدء الحرب أن "لا حل عسكريا" للأزمة اليمنية.
وبينما أعلنت الحكومة اليمنية ترحيبها بالمبادرة السعودية، تحفظت جماعة الحوثيين عليها، واعتبرت أن أي مبادرات لا تفصل الجانب الإنساني عن أي مقايضة عسكرية أو سياسية، غير جادة.
ولاقت المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، ترحيباً دولياً وعربياً واسعاً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet