ناطق الحوثيين : لانقبل المقايضة بوصول الوقود والغذاء

ديبريفر
2021-03-24 | منذ 4 أسبوع

محمد عبدالسلام

صنعاء (ديبريفر) - علقت جماعة أنصار الله (الحوثيين) اليوم الأربعاء، على إعلان الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، موافقتها على دخول سفن وقود ودعوة أمين عام الأمم المتحدة للسماح سريعاً لسفن الوقود بدخول ميناء الحديدة غربي البلاد.
وقال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين، وكبير مفاوضيها، محمد عبدالسلام في تغريدة على "تويتر"، "إن وصول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والمواد الأساسية استحقاق إنساني وقانوني لشعبنا اليمني لا نقبل بالمقايضة به بأي شروط عسكرية أو سياسية" .
وفي ساعة مبكرة اليوم الأربعاء أعلنت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أن الحكومة "سمحت لعدد من سفن المشتقات النفطية بالدخول إلى الحديدة للتخفيف من وطأة الوضع الإنساني الحالي".
فيما قال عمار الأضرعي المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية في صنعاء التي يديرها الحوثيون، إن سفينة واحدة فقط تابعة للأمم المتحدة سمح لها بالدخول إلى ميناء الحديدة.
وأوضح الأضرعي في تغريدة على "تويتر" مساء الثلاثاء، أن "السفينةB_TIGRIS  التابعة لـ UN سمح لها فقط بالدخول ومنعت 14سفينة وقود محتجزة حتى الآن 328 يوماً".
وأضاف "يجب رفع الحصار وإدخال كافة السفن ومنع أعمال القرصنة مستقبلاً كونها مخالفة لكافة القوانين والتشريعات".
ومساء الثلاثاء اتهم القيادي البارز في جماعة الحوثيين وعضو وفدها المفاوض عبدالملك العجري دول التحالف بقيادة السعودية باستخدام منع دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة كورقة ضغط، معتبراً ذلك "جريمة مركبة، عسكرية باستخدامهم لها كتكتيك حربي، وسياسية باستخدامهم لها لتمرير مبادرات بلا مضمون"، مضيفاً" وهو ما لن نسمح به".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا في وقت سابق الثلاثاء، إلى السماح لسفن الوقود بدخول ميناء الحديدة على وجه السرعة وإزالة العقبات أمام التوزيع الداخلي.
كما دعا غوتيريش جميع الجهات الفاعلة وأصحاب المصلحة إلى بذل قصارى جهدهم لتسهيل التوصل إلى اتفاق فوري يعيد اليمن إلى طريق السلام، وحث طرفي الأزمة اليمنية على اغتنام الفرصة والعمل مع مبعوثه الخاص مارتن غريفيث على المضي قدما بحسن نية ودون شروط مسبقة.
 وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين شمال وغربي اليمن، أزمة وقود خانقة منذ عدة أشهر، وأطلقت عدد من القطاعات الحيوية نداءات تحذيرية من توقف عملها بسبب نفاد مخزونها من الوقود.
وتتهم جماعة الحوثيين، التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، بـ"احتجاز 11 سفينة نفطية بحمولة إجمالية تبلغ (324,497) طنا من مادتي البنزين والديزل، وسفينتين محملتين بمادة الغاز وأخرى مازوت، لفترات متفاوتة بلغت أقصاها ما يقارب 11 شهرا (329) يوما 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet