الحوثيون يعلنون رفضهم عقد لقاءات مع المبعوث الأممي ويؤكدون تواصلهم مع أمريكا

ديبريفر
2021-03-25 | منذ 4 أسبوع

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله(الحوثيين)، مساء الأربعاء، رفضها عقد لقاءات مع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث،" لأنها باتت تحصل قبل إحاطته لمجلس الأمن فقط".
وأكد الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، محمد عبدالسلام، أن هناك تواصل بين جماعته والولايات المتحدة الأمريكية عبر سلطنة عمان التي تنقل الرسائل بين الطرفين.
مشيراً إلى أن "الموقف الأمريكي يختلف بين إدارة وأخرى من حيث الأسلوب والاستهلاك الإعلامي وإصدار التصريحات، لكننا لم نلمس أي تغير في المضمون من الإدارة الجديدة".
وقال كبير مفاوضي جماعة الحوثي في تصريحات لقناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، إن "استمرار عمليات الرد على العدوان واستهداف الدول المعتدية على اليمن، ستساهم في الوصول إلى الحل السياسي".
وشدد عبدالسلام، على أن الوضع الإنساني في اليمن "يجب ألا يخضع للمقايضة والمزايدة"، زاعماً إن فشل القوات الحكومية ودول التحالف عسكرياً وأخلاقياً وإنسانياً" كان نتيجة صمود الشعب اليمني، ومحاولته فرض حلول سياسية".
مستدركاً " وقد استطاعت الجهود السياسية أن تواكب العمل العسكري والاجتماعي والإنساني في تحقيق المكاسب وإثبات حرصناً على السلام".
وتابع" العُقد التي واجهت الملف السياسي مرتبطة بعدم وجود توجه حقيقي لدول التحالف لوقف الحرب ورفع الحصار، بل محاولات لكسب الوقت وتجزئة الاتفاقات".
معتبراً أن "الموقف الأمريكي والبريطاني والفرنسي وغيرهم مرتبط برؤيتهم للحرب على اليمن أنها سوق لبيع الأسلحة"، متهماً بعض الدول ببيع "المواقف السياسية لدول التحالف سواء في مجلس الأمن أو المنظمات الحقوقية".
ولم يصدر أي تعليق من قبل الأمم المتحدة والولايات المتحدة حول تصريحات ناطق الحوثيين.
وسبق وأن أعلنت جماعة الحوثي، رفضها استقبال أو اللقاء بمارتن غريفيث في مناسبات عديدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet