واشنطن : التدفق الحر للوقود والسلع الأساسية إلى اليمن أمر بالغ الأهمية

ديبريفر
2021-03-25 | منذ 4 أسبوع

ميناء الحديدة - أرشيف

واشنطن (ديبريفر) - قالت الولايات المتحدة، فجر اليوم الخميس،"إن التدفق الحر للوقود والسلع الأساسية إلى اليمن أمر بالغ الأهمية لدعم إيصال المساعدات الإنسانية والأنشطة الأساسية الأخرى"
ورحبت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، بالسماح لأربع سفن وقود بدخول ميناء الحديدة غربي اليمن.
وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة تقدر هذا القرار الذي اتخذته حكومة الجمهورية اليمنية، ويجب أن يذهب الوقود إلى الأسواق اليمنية دون تأخير لتشغيل المستشفيات، وضمان إيصال الغذاء والوصول إلى المياه، والمساعدة بشكل عام في تخفيف معاناة الشعب اليمني".
واعتبرت ذلك "خطوة في الاتجاه الصحيح" مؤكدة أن "هناك حاجة إلى المزيد من الخطوات، لا سيما الإنهاء الفوري للهجوم في مأرب ووقف شامل لإطلاق النار ".
ودعت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف للجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل اليمن وشعبه.
ويوم الأربعاء، قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إنها سمحت بدخول سفن محملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة غربي البلاد، للتخفيف من وطأة الوضع الإنساني الحالي.
وأضافت وزارة الخارجية في تغريدة على "تويتر" أن ذلك تم رغم خرق الحوثيين لاتفاق ستوكهولم، ونهبهم 50 مليار ريال يمني (نحو 200 مليون دولار) من عائدات النفط المخصصة لرواتب الموظفين العموميين، وفق تعبيرها.
في المقابل، قال المدير التنفيذي لشركة النفط التابعة للحوثيين عمار الأضرعي إنه لم تصل أي سفينة إلى ميناء الحديدة، وإن جميع السفن ما زالت محتجزة قبالة ميناء جازان السعودي.
وأوضح الأضرعي أن مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن أبلغ الحوثيين أنه سيُفرج الأربعاء عن 4 سفن، لكن ذلك لم يحدث.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet