السعودية: الأعمال التخريبية للحوثيين تستهدف الاقتصاد العالمي وتؤكد رفضهم لإنهاء الأزمة اليمنية

ديبريفر
2021-03-26 | منذ 4 شهر

تركي المالكي

الرياض (ديبريفر) - قالت وزارة الدفاع السعودية، اليوم الجمعة، إن الاعتداءات والأعمال التخريبية التي نفذتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) الخميس ضد المملكة، تؤكد رفضها للجهود السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية وتثبت تبعيتها لإيران.
واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع السعودية، العميد الركن تركي المالكي، في بيان، محاولة الحوثيين "الاعتداء على محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان اعتداء تخريبي جبان".
وأضاف أن هذا الاعتداء "لا يستهدف المملكة ومنشآتها الاقتصادية بعينها، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وأمن الصادرات البترولية واستقرار الإمدادات النفطية، وكذلك حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية".
وأشار إلى أن الاعتداء يظهر عبث الحوثيين لاعتبارات الآثار البيئية والاقتصادية نتيجة هذا العمل التخريبي.
واستطرد المالكي قائلاً "هذه الاعتداءات تؤكد رفض الحوثيين لكافة الجهود السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية، لاسيما بعد إعلان مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة والوصول إلى حل سياسي شامل، كما تثبت استمرار الوصاية الإيرانية على القرار السياسي والعسكري للمليشيا بما يحقق أجندتها التخريبية لنشر الفوضى وتقويض الأمن الإقليمي والدولي".
وقال إن وزارة الدفاع ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف مثل هذه الاعتداءات لضمان استقرار إمدادات الطاقة وأمن الصادرات البترولية والتجارة العالمية وحماية المدنيين والأعيان المدنية.
وذكر المالكي أن القوات السعودية اعترضت ودمرت 8 طائرات بدون طيار (مفخخة) للحوثيين حاولت استهداف الأعيان المدنية.
واتهم الحوثيين بإطلاق 3 صواريخ بالستية تجاه المملكة، حيث سقط أحدها بعد اطلاقه من صنعاء بمحافظة الجوف، كما سقط صاروخين بالستيين بمنطقتين حدوديتين غير مأهولتين.
وكان مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية قد أعلن مساء الخميس، عن تعرُّض محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان للاعتداء بمقذوف، مؤكداً أن "هذه الأعمال التخريبية تستهدف أمن إمدادات الطاقة.. وأن المملكة تدين هذا الاعتداء التخريبي الجبان، الموجه ضد المنشآت الحيوية، والذي لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما يستهدف أمن الصادرات البترولية، واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وحرية التجارة العالمية، كما يستهدف الاقتصاد العالمي ككل".
وفي وقت سابق اليوم الجمعة أعلن المتحدث باسم قوات الحوثيين يحيى سريع عن تنفيذ عملية "نوعية واسعة" استخدمت فيها 18 طائرة مسيرة وصواريخ باليستية استهدفت شركة أرامكو في راس التنورة وينبع ورابغ وجيزان وقاعدة عسكرية بالدمام.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet