وزير الخارجية الامريكي: السلام في اليمن يتطلب "إنخراطاً ذا مغزى" من السعودية

ديبريفر
2021-03-29 | منذ 3 أسبوع

أنتوني بلينكن

واشنطن (ديبريفر) - جدد وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن، الاثنين، تأكيده على أن وقف الحرب في اليمن يمثل مصلحة كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية من خلال تعزيز القيم التي تعتز بها من حيث حماية أرواح المدنيين الأبرياء.

وقال في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية إن هذه الحرب تعد ربما أسوأ أزمة إنسانية في العالم خلال العقود الأخيرة، وهذا مادفع الإدارة الأمريكية للعمل مع السعودية لمعالجة الوضع في اليمن.

موضحاً أن بلاده أحرزت خلال الشهرين الماضيين تقدما حقيقيا في جهود البحث عن تسوية سياسية ترضي جميع الأطراف تمهيداً لوضع حد نهائي لهذه الحرب المشتعلة منذ عدة سنوات.
 
وأشار بلينكن خلال المقابلة  إلى ان بلاده قررت عدم قطع العلاقة مع السعودية، وإنما إعادة ضبط تلك العلاقات مع الرياض لدفع عدد من القضايا، من بينها الملف اليمني وملف حقوق الإنسان.

وأضاف أن الرئيس جو بايدن كان واضحا بشأن ذلك، إذ إن تدهور العلاقة مع الرياض لن يساعد واشنطن.

ولفت الوزير الامريكي إلى أن مسألة السلام في اليمن ستتطلب "انخراطا ذا مغزى" من قبل السعوديين، حد تعبيره.

 الاثنين الماضي أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان عن مبادرة جديدة لإنهاء الحرب في اليمن.

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحفي بالرياض أن المبادرة السعودية تدعو لوقف شامل لإطلاق النار في اليمن تحت مراقبة الأمم المتحدة، مؤكدا أنه سينفذ فورا عند موافقة الحوثيين على المبادرة.

من جهتها، قالت الإدارة الأميركية إنها ترحب بالتزام السعودية والحكومة اليمنية بوقف إطلاق النار والدخول في عملية سياسية.

ودعت جالينا بورتر نائبة المتحدث باسم الخارجية الأميركية -خلال إفادة صحفية- كل الأطراف اليمنية إلى وقف إطلاق النار فورا، وبدء محادثات برعاية الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet