الخارجية اليمنية: السلام يتطلب من الحوثيين التخلي عن العنف

ديبريفر
2021-03-30 | منذ 4 شهر

وزير الخارجية اليمني، خلال لقائه اليوم في الرياض بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن وسفير الولايات المتحدة

الرياض (ديبريفر) - قال وزير الخارجية في حكومة الشراكة اليمنية، المعترف بها دولياً، أحمد عوض بن مبارك، الثلاثاء، إن الاستعداد للسلام يتطلب من جماعة أنصار الله (الحوثيين) التخلي عن العنف واحترام حياة الناس.
جاء ذلك خلال بحث وزير الخارجية اليمني، في العاصمة السعودية الرياض، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، وسفير الولايات المتحدة لدى اليمن، كريستوفر هينزل، للجهود الهادفة للتوصل إلى سلام مستدام في اليمن.
واتهم بن مبارك، جماعة الحوثي، بمواصلة ارتكابها للجرائم والانتهاكات في مأرب شمال شرقي اليمن، وقصفها لمخيمات النازحين والأحياء السكنية في الوقت الذي يبذل المجتمع الدولي جهوداً لوقف إطلاق النار والتخفيف من الأزمة الإنسانية
وقال الوزير اليمني إن "هذه الأعمال الإجرامية تتناقض مع ما تروج له جماعة الحوثي عن رغبتها بإنهاء الحرب".
وشدد على أن "الاستعداد للسلام يتطلب التخلي عن العنف واحترام حياة الناس الذين تتاجر الجماعة بمعاناتهم" حد قوله.
بدوره، أكد المبعوث الأمريكي، على "ضرورة إيقاف الهجمات من أجل التقدم نحو الحل السياسي وإنهاء الحرب، ومعالجة تبعات الأزمة الإنسانية في اليمن"، وفق كالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.
وجدد ليندركينغ التأكيد على موقف بلاده الثابت" تجاه اليمن وحكومته الشرعية ودعمها لأمن واستقرار ووحدة اليمن، ولكل الجهود المبذولة والرامية لتحقيق الأمن والاستقرار".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet