شروط حوثية ورفض حكومي .. ضغوطات دولية لوقف إطلاق النار خلال شهر

ديبريفر
2021-04-01 | منذ 2 أسبوع

تدخل الحرب في اليمن عامها السابع حاملة معها كافة المآسي للشعب اليمني

الرياض (ديبريفر) - قال مصدر يمني مسؤول، الأربعاء، إن هناك ضغوطات دولية كبيرة، على أطراف الصراع للوصول إلى تسوية شاملة لوقف إطلاق النار في اليمن .
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر السياسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إنه لم يتم التوصل حتى الآن لأي اتفاق بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) لوقف إطلاق النار بشكل شامل.
وأضاف المصدر "رغم ذلك هناك ضغوطات دولية كبيرة لوقف إطلاق النار خلال شهر، من ثم الذهاب إلى مفاوضات سياسية شاملة لإنهاء الحرب".
وأشار المصدر إلى أن الحوثيين "طالبوا بفصل الملف الإنساني عن الملف العسكري"، موضحاً أنهم طالبوا بفتح ميناء الحديدة دون رقابة، وفتح مطار صنعاء الدولي دون تحديد الوجهات، أو إضافة وجهات إلى دول إيران وبيروت وبغداد ودمشق.
وذكر أن الحوثيين اشترطوا وقف عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ورفع الحصار أولا،  للبدء في إيقاف المواجهات البرية.
وأكد المصدر أن الحكومة اليمنية رفضت مطالب الحوثيين رفضاً تاماً، معتبرة "أن هذه المطالب تؤكد بأن الحوثيين يريدون تحقيق مصالح شخصية على الأرض أهمها التقدم تجاه مدينة مأرب والسيطرة عليها".
ووفقاً للمصدر، تمارس سلطنة عُمان ضغطاً على الحوثيين إلى حد ما، لافتا إلى أنها "دعمت المبادرة السعودية بقوة ووضعت الحوثيين في موقف محرج قد يقنعهم في الموافقة على إيقاف إطلاق النار".
وقال المصدر، إن هناك بوادر أمل كبيرة لوقف إطلاق النار قريباً "قد تكون هدنة أولية مؤقتة تبين مدى التزام الأطراف المتصارعة بها واختبار جديتهم في التوصل إلى حل سياسي".
وأجرى المبعوثان إلى اليمن الأممي مارتن غريفيث والأمريكي تيموثي ليندركينغ، مباحثات مع مسؤولين في الحكومة اليمنية والحوثيين ومسؤولين في سلطنة عُمان والسعودية.
وفي 22 مارس الجاري، أعلنت السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً في اليمن مبادرة لإنهاء الحرب الدائرة منذ ست سنوات مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وتضمنت المبادرة وقفاً فورياً لإطلاق النار تحت إشراف الأمم المتحدة وفتح جزئي لمطار صنعاء الدولي أمام عدد محدود من الرحلات الجوية المباشرة، بالإضافة الى تخفيف الحصار عن ميناء الحديدة.
غير أن جماعة الحوثيين ماتزال متحفظة على بعض بنود المبادرة، وتطالب بفتح كامل لمطار صنعاء ورفع الحصار بصورة كاملة عن جميع الموانئ اليمنية ووقف الهجمات الجوية التي تنفذها السعودية عليهم قبل الدخول في أية تسويات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet