الحوثيون يهاجمون واشنطن: لو أستطاعت أن تمنع عنا الأوكسجين لفعلت

ديبريفر
2021-04-01 | منذ 3 أسبوع

محمد عبدالسلام
مسقط (ديبريفر) - وجهت جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً، انتقادات لاذعة للولايات المتحدة الأمريكية التي تقود وساطة دولية بين الأطراف المتصارعة في محاولة لوضع حد للحرب والتوصل الى سلام دائم في اليمن.

وأتهم محمد عبدالسلام المتحدث الرسمي لجماعة الحوثي وكبير مفاوضيها في محادثات السلام، الولايات المتحدة بشن عدوان على اليمن وحصارها.

وقال في تصريحات نقلتها قناة المسيرة الحوثية، "تصرفات أمريكا ومن يدور في فلكها مثيرة للسخرية، بعدوانها وحصارها الغاشم ثم بحديثها السخيف عن تقديم المساعدات".

وأضاف، "عليها أن تخجل وتترك ‎اليمن وشأنه، بإمكان اليمنيين أن يتدبروا أمورهم بعزة وكرامة وهم في غنى عن سخافاتها".

وأشار المسؤول الحوثي إلى أن أمريكا لو أستطاعت أن تمنع الأكسجين عن ‎اليمن لفعلت.

وتتعرض الأطراف المتصارعة باليمن لضغوطات دولية كبيرة من أجل التوصل لوقف إطلاق النار في القريب العاجل ووضع حد للحرب التي انهكت البلد، حسبما أفادت مصادر سياسية.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصدر سياسي يمني، قوله إنه لم يتم التوصل حتى الآن لأي اتفاق بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) لوقف إطلاق النار بشكل شامل.
 
ولفت المصدر إلى أن الحوثيين "طالبوا بفصل الملف الإنساني عن الملف العسكري"، موضحاً أنهم طالبوا بفتح ميناء الحديدة دون رقابة، وفتح مطار صنعاء الدولي دون تحديد الوجهات، أو إضافة وجهات إلى دول إيران وبيروت وبغداد ودمشق.

وأضاف أن الحوثيين اشترطوا وقف عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ورفع الحصار أولا،  للبدء في إيقاف المواجهات البرية.

مؤكداً أن الحكومة الشرعية اليمنية رفضت مطالب الحوثيين رفضاً تاماً، معتبرة "أن هذه المطالب تؤكد بأن الحوثيين يريدون تحقيق مصالح شخصية على الأرض أهمها التقدم تجاه مدينة مأرب والسيطرة عليها.

لكن المصدر السياسي عاد وأشار إلى إن هناك بوادر أمل كبيرة لوقف إطلاق النار قريباً، قد تكون هدنة أولية مؤقتة تبين مدى التزام الأطراف المتصارعة بها واختبار جديتهم في التوصل إلى حل سياسي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet