اليمن.. القوات الحكومية تكشف تكتيكاتها القتالية في معاركها ضد الحوثيين

ديبريفر
2021-04-02 | منذ 4 شهر

عبده مجلي

مأرب (ديبريفر) - كشف المتحدث العسكري باسم الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في اليمن، العميد عبده مجلي، عن الاستراتيجية الحربية التي تعتمدها القوات الحكومية خلال المعارك التي تخوضها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً، بمحافظة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وقال في إيجاز صحفي، الجمعة، أن القوات الحكومية نجحت في إستنزاف الجماعة الحوثية بصورة كبيرة وفعالة من خلال الكمائن المحكمة وعمليات والالتفاف والتطويق، والمناورة والأعمال التعرضية وإحكام الحصار عليها.

ولفت إلى أنه وبفضل هذه الاستراتيجية والتكتيكات القتالية تم القضاء على مجاميع كبيرة من مقاتلي الحوثي وأسر الكثير منهم،رفي ظل اعتمادهم على تنفيذ هجمات انتحارية وفق تكتيك الأنساق المتتالية او مايعرف الموجات البشرية.

وأضاف العميد مجلي، إن الحوثيون فشلوا في إحداث أية إختراقات أو تقدمات بجبهة مراد جنوب مأرب حيث تعامل معها الجيش والمقاومة الشعبية بكفاءة قتالية وروح معنوية راسخة وبإسناد من سلاح المدفعية والطيران الحربي المقاتل التابع لقوات التحالف.

مؤكداً أن الأسبوع الماضي شهد مواجهات عسكرية هي الأشرس، على وقع إسناد جوي كبير من الطيران العربي، الذي دك تعزيزات المليشيا وآلياتها ودباباتها وعتادها القتالي، في المشجح وهيلان والكسارة، وصولاً إلى الجدعان والجدافر، شرقي محافظة صنعاء.

وأشار إلى أن القوات الحكومية حققت تقدمات ميدانية مهمة (لم يحددها)، فيما لاتزاب تخوض الملاحم البطولية، بمعنويات عالية، وجاهزية قتالية كبيرة، لاستنزاف المليشيا، حد قوله.

متهماً جماعة الحوثي بتنفيذ الأجندة الإيرانية وعدم الإكتراث بدماء اليمنيين التي تسفك كل يوم، ممن يقوم بتحشيدهم والزج بهم الى محارق الموت.

وقال، مازالت جماعة الحوثي مصرة على تنفيذ الأجندة الإيرانية، ضاربة عرض الحائط بكل المبادرات، بعدوانها على الشعب اليمني.

وتعيش اليمن منذ عدة سنوات في أتون حرب دامية، بعد إنقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية وقيامهم باجتياح المدن، ما تسبب بمقتل أكثر من 220 ألف شخص، فضلا عن ملايين الجوعى والمشردين، وفق تقارير رسمية للأمم المتحدة.


وكانت السعودية التي تقود تحالفا عسكريا في اليمن منذ مارس 2015 دعما للشرعية، تقدمت الاثنين قبل الماضي بمبادرة لوقف الحرب واحلال السلام في البلد، إلا أن تلك المبادرة قوبلت بتحفظات حوثية كبيرة، رغم التأييد الاقليمي والدولي والأممي الكبير لها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet