الحوثيون ينتقدون الأمم المتحدة بسبب ناقلة النفط "صافر"

ديبريفر
2021-04-05 | منذ 3 أسبوع

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - انتقدت جماعة أنصار اللهر(الحوثيين)، مساء الأحد، الأمم المتحدة، متهمة إياها بعدم الوفاء بتعهداتها المتعلقة بناقلة النفط العملاقة "صافر" الرأسية قبال سواحل البحر الأحمر.
وقال القيادي البارز في جماعة الحوثي، وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، على حسابه في "تويتر"، إن الأمم المتحدة قالت إن هناك خطر كبير من تسرب" صافر" وكارثة بيئية.
وتابع" فقلنا تعالوا بخبرائكم لإصلاحها فمرت الشهور والأيام بدون استجابة".
وأضاف الحوثي:" لقد ثبت للعالم أن شعاراتهم زائفة وتحركهم لخدمة العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه ضد الجمهورية اليمنية".
وحمل القيادي الحوثي، الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة لحدوث أي تسرب من ناقلة النفط العملاقة "صافر".
وترسو "صافر" قبالة ميناء رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر غربي اليمن، منذ أكثر من خمس سنوات.
وحذر مسؤولو الأمم المتحدة من أن "صافر" قد تسرب أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من كارثة إكسون فالديز عام 1989 قبالة ألاسكا.
وفي يناير الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أن فريق الخبراء الأممي سيصل إلى الناقلة التي تستخدم لتخزين وتصدير النفط، أوائل مارس، قبل أن تعلن في ٢٥ من فبراير الماضي عن "تأخير جديد" لوصول خبرائها بسبب "طلبات إضافية" من قبل جماعة الحوثي، وفقا للمنظمة الأممية.
ومنتصف الأسبوع الماضي، دعت جماعة الحوثي، الأمم المتحدة لتلافي الخطر المحتمل جراء انفجار الناقلة "صافر"، محذرة من أن "انفجار الناقلة سيوقف العالم لفترة ليست بالوجيزة، لا كأسبوع فحسب كما حصل في قناة السويس".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet