عودة 160 أثيوبيا إلى ديارهم غداة حادث غرق مميت أودى بحياة عشرات المهاجرين

ديبريفر
2021-04-14 | منذ 1 شهر

مهاجرين أفارقة - أرشيف
عدن (ديبريفر) - قالت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، إنها ساعدت في عودة 160 مهاجراً إثيوبياً إلى ديارهم من اليمن، بعد يوم واحد من وفاة العشرات من المهاجرين غرقا في خليج عدن.

وذكر بيان رسمي للمنظمة إن هذه هي الرحلة الثانية من مطار عدن إلى أديس أبابا، ضمن عدد من الرَحلات ِالقادمة التي ستقوم بنقل المجموعة الأولى من المهاجرين والتي تشمل 1,100 إثيوبي تم الموافقة على إجلائهم ضمن برنامج العودة الإنسانية الطوعية إلى إثيوبيا.

وبحسب المنظمة، خضع العائدون لفحوصات طبية ووقائية للتأكد من قدرتهم على السفر وأنهم يوافقون طواعية على العودة، كما تم تحديد ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتلقون المشورة ودعم المتخصصين.

ونقل البيان عن مديرة العمليات وحالات الطوارئ في المنظمة "جيفري لابوفيتز"، قولها إن "ظروف المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في اليمن أصبحت مأساوية لدرجة أن الكثيرين باتوا يشعرون بأنه لا خيار لديهم سوى الاعتماد على المهربين من أجل العودة إلى ديارهم".

وأضافت أن برنامج العودة الإنسانية الطوعية يمثل شريان حياة لأولئك الذين تقطعت بهم السبل في بلد دخل للتو عامه السابع من الصراع المسلح والأزمات.

يأتي ذلك غداة حادث غرق مميت أودى بحياة 34 مهاجراً، بعدما انقلب قارب يديره مهرّبون، كان يقلهم في طريق العودة من اليمن إلى جيبوتي.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة أن "المهاجرين لقوا حتفهم بشكل مأساوي قبالة سواحل جيبوتي بعد انقلاب قاربهم الذي كان المهربون يقومون بنقلهم فيه".

وأشارت إلى أن "هذه ثاني مأساة من هذا النوع في مدة قصيرة، تتجاوز الشهر الواحد بقليل، حيث توفي 20 شخصاً وجرح آخرون في شهر مارس الفائت.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 32 ألف مهاجر، معظمهم من إثيوبيا، لا زالوا عالقين في مختلف أنحاء اليمن تحت وطأة ظروف قاسية ومميتة في كثير من الأحيان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet