طارق صالح يدعو لتشكيل مجلس رئاسي وحكومة تكنوقراط في اليمن

ديبريفر
2021-04-16 | منذ 3 شهر

طارق صالح
الحديدة (ديبريفر) - أكد العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد ألوية حراس الجمهورية، أن الحل السياسي هو المفتاح الوحيد للخروج من الأزمة التي تعصف باليمن منذ سنوات.

وقال في لقاء جمعه عبر دائرة الكترونية مغلقة مع السفير الهولندي لدى اليمن بيتر ديريك هوف، إن السلام في اليمن يحتاج لإثبات حسن النوايا عبر وقف شامل لإطلاق النار برقابة دولية وتبادل جميع الأسرى والمختطفين ومن ثم الاتجاه في مسارين متزامنين للحل هما المسار السياسي والأمني.

وطرح العميد طارق صالح، رؤيته الخاصة للتسوية السياسية المتمثلة باختيار مجلس رئاسي من عدة أعضاء، وتشكيل حكومة تكنوقراط تدير الدولة في فترة انتقالية من عامين، ثم الاتجاه لانتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية.

مشددا في هذا السياق، على أن الخطوة الأولى للمضي في مسار الحل هو تخلي الحوثيين عن فكرة الولاية وادعاء الحق الإلهي في الحكم دون باقي اليمنيين.

كما استعرض العميد طارق صالح خلال اللقاء الافتراضي، ظروف إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية التي يقودها، وفرص السلام السانحة في ظل تعنت جماعة الحوثي واستمرارها في رفض المبادرات السياسية.

ولفت إلى أن إشهار المكتب السياسي جاء إيمانا بأهمية تطوير أداء المقاومة إضافة لتطوير العمل السياسي في البلاد بشكل عام بعيدا عن الأيديولوجيات الدينية والمذهبية والطائفية، وأن الحل السلمي هو المخرج الوحيد من الأزمة والحرب.

وكانت ألوية حراس الجمهورية أو ما يعرف بـ"المقاومة الوطنية" أعلنت في 25 مارس الماضي، إشهار مكتبها السياسي برئاسة طارق صالح، وذلك خلال حفل أقيم في مدينة المخأ التابعة لمحافظة تعز،جنوب غربي اليمن.

وقال المكتب السياسي في بيان بالمناسبة،إن الإشهار يمثل إلتزاما بالعمل على إعادة الاحتكام لصناديق الاقتراع والتداول السلمي للسلطة، مع الاستمرار في مسيرة الكفاح والتضحيات التي يسطرها حراس الجمهورية إلى جانب رفاق السلاح في القوات المشتركة وكل الأبطال في جبهات الدفاع عن الجمهورية.

وأضاف،إن إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية يعد ضرورة وطنية فرضتها المرحلة لخدمة معركة شعبنا المصيرية،بحسب ما جاء في البيان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet