الحوثيون: السلام في اليمن يجب أن يكون شاملاً وليس انتقائياً

ديبريفر
2021-04-16 | منذ 4 أسبوع

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - أكدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء الجمعة، عدم تعاملها مع أي دعوات للسلام بجدية مالم تتضمن رفعاً للحصار عن اليمن بشكل كلي.
وقال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، محمد عبدالسلام، على حسابه "تويتر"، إن "أي دعوة للسلام لا نعتبرها جادة ما لم تتضمن رفع الحصار كليا، على أنه لم نلحظ بعد أي جدية لوقف العدوان".
وأشار كبير مفاوضي الجماعة إلى أن "الدعوات الصادرة من بعض الجهات الدولية في هذا الشأن تقدم تصورا انتقائيا عن السلام بمنحه لدول العدوان ومنعه عن اليمن، فيما السلام للجميع أو لا سلام".
وجاءت تصريحات ناطق الحوثيين رداً على انتقاد الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق الجمعة، للعمليات العسكري التي تنفذها الجماعة داخل الأراضي السعودية، محذرة من أن هذه العمليات "تهدد جهود واشنطن والتزام المجتمع الدولي بإنهاء الصراع المستمر منذ سبع سنوات في اليمن.
وأدانت الخارجية الأمريكية بشدة" الهجمات الحوثية المتعددة على السعودية هذا الأسبوع بما في ذلك الهجوم الأخير الذي وقع اليوم في جيزان والذي هدد البنية التحتية المدنية".
وشددت الخارجية الأمريكية على أن هذه التصرفات من قبل الحوثيين تساعد على استمرار الصراع في اليمن.
وقالت "في الوقت الذي يعمل فيه المبعوث الأمريكي الخاص تيموثي ليندركينغ والمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث جنباً إلى جنب من أجل تعزيز جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة، تأتي أعمال الحوثيين لتطيل من أمد معاناة الشعب اليمني".
ودعت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف اليمنية إلى الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار، والدخول في مفاوضات للتوصل إلى اتفاق سياسي شامل تحت رعاية الأمم المتحدة.
ويوم الخميس، قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن جماعة الحوثيين "لا تملك الرغبة الحقيقية في التوصل إلى حل سلمي للصراع في اليمن".
وأضافت المسؤولة الأمريكية خلال جلسة مجلس الأمن بشأن اليمن أن "أعمال الحوثيين لا تجعلنا نعتقد أنهم ملتزمون بحل سلمي للصراع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet