تقرير أممي: سقوط 14 مدنياً جراء تصاعد القتال شمال شرقي اليمن

ديبريفر
2021-04-20 | منذ 3 أسبوع

حذر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن من تعرض حياة المدنيين في مأرب للخطر بسبب استمرار تصاعد الأعمال القتال (صورة إرشيفية)

مأرب (ديبريفر) - أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن، الثلاثاء، عن سقوط 14 مدنيا على الأقل، جراء تصاعد الأعمال القتالية بمحافظة مأرب شمال شرقي اليمن، خلال النصف الأول من أبريل الجاري.
وقال المكتب الأممي "أوتشا"، في تقرير له، إنه و" مع استمرار الأعمال العدائية لا تزال حياة المدنيين معرضة للخطر، حيث أبلغ مشروع مراقبة الأثر المدني (CIMP) عن وقوع 14 ضحية على الأقل في النصف الأول من أبريل الجاري".
وأوضح أن "استمرار القتال بشكل مكثف عبر مناطق الخطوط الأمامية في محافظة مأرب مع تفشي الأعمال العدائية بشكل خاص في مديرية صرواح، أدى إلى موجات نزوح كبيرة منذ بدء التصعيد في أوائل فبراير الماضي".
وأشار إلى أن القتال المستمر في المناطق المتضررة " يحول دون التحقق من الأرقام الدقيقة لإجمالي الخسائر في صفوف المدنيين والنازحين".
وصعدت جماعة أنصار الله(الحوثيين) منذ مطلع فبراير الماضي أعمالها القتالية وهجماتها على مأرب الغنية بالثروات النفطية وأهم معاقل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً شمالي البلاد، والمقر الرئيسي لوزارة دفاعها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet