اليمن.. الناطق الرسمي للتحالف يصل إلى سقطرى بمعية وفد عسكري

ديبريفر
2021-04-22 | منذ 3 أسبوع

سقطرى (ديبريفر) - وصل وفد عسكري من قوات التحالف برئاسة الناطق الرسمي للتحالف، تركي المالكي، الخميس إلى محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية.
وقال وزير الثروة السمكية اليمني السابق فهد كفاين، على حسابه في "تويتر"، إن وفد التحالف العسكري حضر " لحل الاشكالية الناتجة عن الانقلاب على مؤسسات الدولة في أرخبيل سقطرى".
وأكد أن" هناك رغبة مشتركة للإسراع بعودة الوضع إلى طبيعته في أرخبيل سقطرى وعودة الدولة والسلطة المحلية وتفعيل مؤسسات الدولة ، وذلك بعد أن تفاقمت الأزمة هناك وأدت الى انهيار امني ومعيشي وخدماتي في الأرخبيل".
واعتبر كفاين أن وصول وفد التحالف إلى سقطرى، بمثابة "رسائل من الجانب السعودي بالسعي لحل الإشكالية في الأرخبيل بعد تصاعد المطالبات المحلية بالإيفاء بالالتزام بما تعهدت به السعودية في هذا الصدد".
وتابع "ننتظر إجراءات عملية تعقب التشاور حول الية التنفيذ لعودة السلطة المحلية إلى العمل وتفعيل مؤسسات الدولة وبصورة عاجلة وبما يضمن توقف الإنحدار الذي تعيشه الأوضاع الخدمية والأمنية في أرخبيل سقطرى".
وشدد على أن " الإجراءات العملية والتنفيذ على الأرض لما تم الاتفاق عليه في الرياض في عودة الدولة وتفعيل مؤسساتها وإنهاء الإنقلاب وآثاره في أرخبيل سقطرى، ستبقى هي النتيجة المطلوبة من كل المحاولات التي تبذل في هذا الجانب ولم يعد الوقت كاف لمزيد من تأخير الإجراء على حساب معاناة المواطنين".
وكان وزير الثروة السمكية اليمني السابق، دعا في منتصف أبريل الجاري، الحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة السعودية إلى تحمل المسؤولية في انقاذ أرخبيل سقطرى ورفع المعاناة عن المواطنين، وعودة أجهزة الدولة الرسمية إلى عملها بصورة عاجلة.
وانتقد وزير الثروة السمكية اليمني السابق، فهد كفاين، تراخي الحكومة الشرعية مع "انقلاب" المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، في سقطرى، كما انتقد عدم ايفاء السعودية، بتعهداتها بخصوص عودة مؤسسات الدولة إلى الأرخبيل.
وذكر كفاين، على حسابه الرسمي في "تويتر"، إن الوضع الأمني المعيشي في أرخبيل سقطرى في حالة انهيار تام، وتتفاقم المعاناة في ظل غياب أجهزة الدولة وانتشار الفوضى، مشدداً أنه "ليس من المقبول التراخي بعد اليوم".
وطالب كفاين، السعودية بتنفيذ التزاماتها في عودة مؤسسات الدولية إلى سقطرى كما سبق أن تعهده بذلك قبل أشهر دون أن تفي بذلك.
وكشف وزير الثروة السميكة اليمني السابق، أنه سبق وأن تم إبلاغ قائد قوات الواجب السعودي في سقطرى من قبل مختلف شرائح المجتمع داخل الأرخبيل، بضرورة قيام المملكة بواجبها تجاه ما يحصل هناك من انقلاب للأمن وانهيار للخدمات والعمل على عودة مؤسسات الدولة للعمل".
ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، على محافظة أرخبيل سقطرى منذ 10 يونيو 2020، بعد مواجهات انتهت بطرد المحافظ المعين من قبل الشرعية رمزي محروس.
وتتهم السلطة المحلية بمحافظة أرخبيل سقطرى التابعة للحكومة الشرعية، الإمارات بالاستمرار في دعم الجماعات المسلحة وقوات المجلس الانتقالي، وتشجيع الفوضى التي يشهدها الأرخبيل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet