الحوثيون يؤكدون بأن الحصار ليس البوابة الجيدة للسلام في اليمن

ديبريفر
2021-04-23 | منذ 3 شهر

عبدالملك العجري

مسقط (ديبريفر) - جددت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء الخميس، رفضها الحديث عن السلام في ظل استمرار الحصار المفروض على مناطق سيطرة الجماعة شمال وغربي اليمن.
وقال عضو وفد الجماعة في مفاوضات السلام، عبدالملك العجري، على حسابه في "تويتر":" قلنا مراراً وتكراراً، الحصار ليس البوابة الجيدة للسلام".
وتابع "وأي جهة تدخل للسلام من بوابة الحصار فهي تريد أي شيء أخر إلا السلام".
وشدد القيادي الحوثي على أن "الاهداف السامية لا يتم التوصل لها بوسائل غير سامية وغير إنسانية".
وأضاف " كيف يصح التفاوض والسلام وانت ترفع فوق رأسي سوط الحصار فهذا يثبت انك تريد سلاما لا علاقة له بالسلام".
وتتمسك جماعة الحوثي برفع الحصار عن مناطق سيطرتها، وإعادة تشغيل مطار صنعاء والسماح بدخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة للقبول بدخولها أي مباحثات سلام.
وكان الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، محمد عبدالسلام، قال على حسابه في" تويتر"، الجمعة الماضية، إن " أي دعوة للسلام لا نعتبرها جادة ما لم تتضمن رفع الحصار كليا، على أنه لم نلحظ بعد أي جدية لوقف العدوان".
وأشار كبير مفاوضي الجماعة إلى أن "الدعوات الصادرة من بعض الجهات الدولية (في إشارة لأمريكا) في هذا الشأن تقدم تصورا انتقائيا عن السلام بمنحه لدول العدوان ومنعه عن اليمن، فيما السلام للجميع أو لا سلام".
وانتقدت الولايات المتحدة الامريكية استمرار العمليات القتالية والعسكرية التي تنفذها جماعة الحوثي داخل الأراضي السعودية وفي محافظة مأرب، محذرة من تهديد هذه العمليات لجهود واشنطن والتزام المجتمع الدولي بإنهاء الصراع المستمر منذ سبع سنوات في اليمن.
ودعت واشنطن جميع الأطراف اليمنية إلى الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار، والدخول في مفاوضات للتوصل إلى اتفاق سياسي شامل تحت رعاية الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet