اليمن.. الخلافات تُجبر "الانتقالي" على تغيير عدد من قياداته العسكرية

ديبريفر
2021-04-24 | منذ 3 أسبوع

أجرى المجلس الانتقالي الجنوبي تغييرات عسكرية في صفوفه الجمعة بسبب خلافات حادة بين بعض القيادات ورئيس المجلس

عدن (ديبريفر) - أجبرت خلافات بين قيادات داخل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، هيئة رئاسة المجلس على إجراء تغييرات عسكرية في صفوفه.
وكلف المجلس، الجمعة، العميد عبد السلام زين البيحاني اليافعي، بمهام قيادة قوات الدعم والإسناد في الحزام الأمني، خلفا لقائدها السابق العميد محسن الوالي، وفقاً لوكالة" الأناضول".
كما عين المجلس العقيد جلال الربيعي، بمهام أركان ألوية الدعم والإسناد، بدل العقيد نبيل المشوشي.
ونقلت "الأناضول" عن مراقبين، إن هذا التغيير جاء عقب خلافات بين الوالي، ورئيس المجلس عيدروس الزبيدي، بسبب إنشاء الأول شركة خدمات بترولية، أطلق عليها اسم "إسناد"، فضلا عن العائدات المالية التي تُجنى يوميًا من نقاط التفتيش، المفروضة على البضائع، على مداخل محافظات عدن وأبين ولحج جنوبي اليمن.
وذكر مصدر في قوات الحزام الأمني لـ"الأناضول"، إن "الإمارات استدعت الوالي وأسرته إلى العاصمة أبو ظبي الثلاثاء الماضي، ليأتي قرار إقالته فيما بعد"، دون ذكر المزيد من التفاصيل حول سبب الاستدعاء الإماراتي للوالي.
ومطلع مارس الماضي، نجا القائدان المقالان الوالي والمشوشي، من محاولة اغتيال إثر انفجار عبوة ناسفة بموكبهما في مدينة عدن، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 10 من حراسهما.
وتأسس "المجلس الانتقالي الذي ينادي بانفصال جنوب اليمن عن شماله" عام 2017.
ويسيطر المجلس أمنيا وعسكريا على العاصمة المؤقتة عدن وعدد من المحافظات اليمنية الجنوبية منذ أغسطس 2019.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet