مساعد قائد فيلق القدس يرد على انتقادات الخارجية الإيرانية بشأن حرب اليمن

ديبريفر
2021-04-24 | منذ 3 أسبوع

تصريحات قيادات الحرس الثوري بشأن حرب اليمن تحرج النظام الإيراني

طهران (ديبريفر) - دافع المساعد الاقتصادي لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال رستم قاسمي عن تصريحاته بشأن مشاركة طهران في حرب اليمن، وتقديم الدعم العسكري لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، أمام الانتقادات التي وجهتها له وزارة الخارجية في بلاده.
وقال قاسمي في تغريدة على "تويتر" يوم الجمعة  "انخرط السادة في وزارة الخارجية في لعبة المفاوضات غير المثمرة لدرجة أنهم نسوا سياسات الثورة الإسلامية الإيرانية"!.
 وأضاف: "أعزائي، ليس سيئاً الإشارة إلى كلام (رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة) اللواء (محمد) باقري بشأن وجود الاستشاري الإيراني إلى جانب المظلومين في اليمن، حتى يتذكروا هم وزارة الخارجية أي دولة".
وأرفق الجنرال قاسمي فيديو للواء باقري، يقول فيه: "نحن نقدم الدعم الاستشاري والفكري إلى اليمن والحرس الثوري هو المسؤول عن ذلك، وسنبقى إلى جانب اليمن حتى دفع الاعتداء".
ومساء الأربعاء أقر الجنرال قاسمي في تصريحات بتقديم الدعم العسكري للحوثيين قائلاً إنه يوجد في الوقت الراهن "عدد قليل من المستشارين من الحرس الثوري لا يتجاوز عددهم أصابع اليد" في اليمن.
وأكد أن الحرس الثوري قدم السلاح لجماعة الحوثيين في بداية الحرب اليمنية، ودرب عناصر من قواتها على صناعة السلاح.
ونفت طهران الجمعة، تصريحات قاسمي بشأن الدعم العسكري للحوثيين.
وذكرت الخارجية الإيرانية في بيان، أن تلك التصريحات "تتعارض مع الوقائع ومع سياسات الجمهورية الإسلامية في اليمن", مشيرة إلى أن " المراجع الرسمية هي التي تعبر عن مواقف وسياسات البلاد تجاه القضايا المهمة"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية " إرنا".
وأضافت الخارجية أن "دعم إيران لليمن هو دعم سياسي، وإن الجمهورية الإسلامية تدعم المسار السلمي للأزمة اليمنية وجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي لهذه الحرب المدمرة".
 وأعلن مكتب قاسمي أن الأخير يعتزم عقد مؤتمر صحفي الثلاثاء المقبل على خلفية تصريحاته وردود الفعل التي أثارتها، مضيفا أن قاسمي سيعلن كذلك عن "أمر هام" خلال مؤتمره الصحفي.
من جانبها اعتبرت جماعة الحوثيين تصريحات قاسمي "مجرد استفزازات لدول الخليج" بحسب القيادي البارز محمد علي الحوثي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet