اليمن.. وصول 14.5 طن من اللقاحات إلى مطار صنعاء

ديبريفر
2021-04-30 | منذ 3 شهر

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة"يونيسيف"، الخميس، وصول مايزيد عن 14 طن من اللقاحات الروتينية ولقاحات شلل الأطفال إلى مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، شمالي اليمن.

وتعد هذه الشحنة هي الثانية من اللقاحات التي تصل صنعاء من اليونسيف في غضون أقل من عشرة أيام.

وقالت اليونسيف في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، أن طائرة أممية وصلت  الخميس إلى مطار صنعاء الدولي وعزى متنها 14.5 طناً من اللقاحات الروتينية، بما في ذلك لقاحات خاصة بمرض شلل الأطفال.

وأوضحت، أن اللقاحات سيتم استخدامها في حملات التحصين الروتيني التي تستهدف 700 ألف طفل، ما دون سن الثانية في المناطق والمحافظات الخاضعة لسلطة الحوثيين.

وكانت منظمة اليونسيف طالبت في بيان سابق لها نهاية العام الفائت، بضرورة تمكينها من تنفيذ حملة التلقيح ضد شلل الأطفال الذي عاد للإنتشار والتفشي مجدداً في كثير من المناطق الواقعة، شمالي البلاد.

واللقاحات الروتينية، هي لقاحات تعطى للأطفال حديثي الولادة، وكذا بعد 45 يوماً، إضافة إلى تلك التي تعطى لهم بعد 9 أشهر،وذلك ضد أمراض الدفتيريا والتيتانوس والتهاب الكبد الوبائي B وأمراض أخرى، وفقا لمصادر طبية.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، أعلنت في 20 من هذا الشهر، وصول شحنة أولى تضم أكثر من 19,5 طن من اللقاحات الروتينية، بإستثناء لقاحات شلل الاطفال.

وتسببت جائحة كورونا التي شهدت ذروة التفشي عام 2020، في إيقاف بعض حملات التلقيح في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها حملات التلقيح ضد شلل الأطفال والحصبة، بحسب بيان سابق للأمم المتحدة.

وقالت المنظمة أن حوالي 15 مليون طفل كانوا معرضين لخطر جسيم لعدم حصولهم على اللقاح في جيبوتي والعراق ولبنان والسودان واليمن.

وأكدت أنه مع نهاية العام الماضي، استؤنفت الحملات وتم تعويض ما فقد، مشيرة إلى وصولها حتى الآن إلى 36 مليون طفل مستهدف في عدد من الدول بحملات التلقيح ضد شلل الأطفال والحصبة والحمى الصفراء.

وأطلقت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في ديسمبر الماضي حملة وطنية بدعم من منظمتي الصحة العالمية واليونسيف، تستهدف تحصين مليون و 295 ألفاو 907 طفل وطفلة ما دون الخامسة من العمر.

ولاحقاً أطلقت السلطات الصحية الخاضعة لجماعة الحوثي حملة مماثلة، بعد ضغوط من الأمم المتحدة، إثر إنتشار الإصابات بفيروس شلل الأطفال في محافظة صعدة المعقل الرئيسي للجماعة.

والأسبوع الماضي، أعلنت منظمتا الصحة العالمية واليونيسيف والتحالف العالمي للقاحات "جافي"، استراتيجية عالمية جديدة للتحصين بمناسبة الاسبوع العالمي للتمنع 24-30 أبريل، سيتم تطبيقها قبل حلول عام 2030.

وتهدف الاستراتيجية الجديدة، إلى التركيز على التلقيح الروتيني طوال الحياة من الطفولة والمراهقة وحتى الشيخوخة، وذلك للحيلولة دون وقوع 50 مليون حالة وفاة، 75% منها في الدول متوسطة ومنخفضة الدخل، حسب ماذكر مسؤولون بالصحة العالمية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet